مقالات

شهاب الحامد يكتب:

ماذا يريد هؤلاء للمهرة ؟

الوقت الأحد 26 يوليو 2020 10:55 م

لا تنشغلوا كثيرا بإقناع من أنكر بالأمس أكبر تظاهرة جنوبية حاشدة في مدينة المكلا ومازال يصر على انها خديعة فوتوشوب او انها من الضالع. ولا تسرفوا في البحث لاثبات ان الحشد كان كبيرا بما يكفي.

لانحتاج الى دليل على ان فعالية ابناء الغيضة اليوم تمت بنجاح وأدت رسالتها بوضوح وأوصلتها للعالم كما ينبغي لها ان تصل.

ببساطة هذا الحشد الجنوبي الأصيل هو حشد من اسطاع الوصول من ابناء العاصمة الى حيث أقيمت الفعالية، بينما انشغل الآخرون باغلاق مداخلها ومنع وفود 9 مديريات من الوصول والمشاركة باستخدام القوة.

 

وبدلا من الحديث عن مواقف ابناء المهرة وقربهم من المشروع الجنوبي الوطني ومن المجلس الانتقالي والادارة الذاتية ، لماذا لا نسأل عن موقف عصابة بن حريز المشبوهة من الانتقالي والشرعية والتحالف ، وعن من يدعمهم في الشرعية؟.

اما موقف المهريون لو لم يكن مشهودا له بالصلابة والثبات لما راهن عليه احد، ولانه يغيظ عصابات التهريب والتخريب  المسلحة فقد حاولوا اليوم اسكاته او إبهاته لكنهم عجزوا عن ذلك وان اصداء سقطرى وحضرموت مازالت تدوي في عقولهم وقلوبهم قبل آذانهم ولهذا اهتموا بقمع المتظاهرين للتقليل من اعداد المشاركين ونسو ان هذا الغباء لا يغير الحقائق ولايزيف الوقائع وانما يجعلهم مسخرة واضحوكة بعد ان فشلت كل الانظمة المليشاوية القمعية في المنطقة.

 

انظروا الى شعارات وملصقات هؤلاء المتحوثة

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة