مقالات

سعيد عبدالله بكران يكتب:

ثورة التغيير الحقيقي في اليمن وثورة الإخوان المضادة

الوقت الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 9:08 م

"26 سبتمبر" كانت ثورة التغيير الحقيقي كانت ثورة ناصرية، فماذا كان الإخوان المسلمون فيها؟

كانوا (ثورة مضادة) هذا المصطلح الذي صجنا به إخوان اليوم وهو في الحقيقة تعريف حقيقي وتاريخي لهم.

في وعينا السياسي لما تعرض له جيش عبدالناصر جيش ثورة التغيير الحقيقية نسمع عن مقولة تاريخية تتحدث عن المجتمع الذي يكون ملكيا ليلاً وجمهوريا صباحاً.

وتعريف هذا اليوم إمامي ملكي ليلاً وإمامي جمهوري إخواني ثورة مضادة صباحاً والهدف المشترك هزيمة ثورة التغيير الناصرية.

وقد نجح الإئتلاف الإمامي الملكي والجمهوري في إيقاع الهزيمة بجيش الثورة الناصري..

اليوم يكذب تنظيم الثورة المضادة الإخواني ويتساءل ببراءة تضليلية من أين اتى الإمامي الملكي الحوثي؟

أتى من الإئتلاف التاريخي الذي أسقط ثورة التغيير الناصري بالثورة المضادة..

من أين دخلت إيران وإسلامها الحركي لليمن؟

دخلت إيران لليمن من نفس المدخل الذي دخلت منه لفلسطين وكل الأقطار العربية، من وجود الإخوان وفكر الإخوان، وهم الثورة المضادة لكل ثورة تغيير حقيقي ولا هزيمة لإسلام الخميني الا بالتحرر من إسلام الإخوان.

عبدالله العديني أصدق القيادات المؤسسة للثورة المضادة.

* * *

إعلان حميد الأحمر بمنشوره المستفز عن سبأفون التي اكتشفت اليوم ان عدن شرعية وليست بيد ميليشيات الانتقالي الانقلابية.

هدفه الحقيقي الاستفزاز وخلق ردة فعل جنوبية في عدن تضيف المزيد من المصاعب والعراقيل في وجه المحافظ لملس.

يريدون تفجير الوضع في عدن وبعث الفوضى حتى يتمكنوا من الهروب من الالتزامات..

ما زالت ميليشياتهم في شقرة تواصل القصف ونقل القوات لتحرير عدن من ميليشيا الانتقالي الانقلابية كما يزعمون..

متى اعترف حميد الأحمر وتنظيمه واعلامه بشرعية عدن؟

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة