مقالات

ياسر علي يكتب:

حصول الانتقالي على 6 وزارات

الوقت الأحد 25 أكتوبر 2020 2:45 م

1- الانتقالي أخذ نصف حصة الجنوب وليس كما يدعون الربع وربما تزيد لـ8 باحتساب حقيبة المهرة وسقطرى وحضرموت الجامع!

 

2- المحاصصة ليست بين الجنوب بل هي بنص اتفاق الرياض "حكومة مناصفة بين الجنوب والشمال"

 

3- الانتقالي يترجم شعار: "الجنوب يتسع للجميع" بقبوله تعيين وزراء جنوبيين من خارج مؤسسته، وهذا ينفي ادعاء جنوبي الشرعية أن الانتقالي إقصائي.

 

4- الوزارات الممنوحة للشمال وزارات على الورق، ولن يطول بقاءها في أيديهم وستعود للجنوبيين في ظل رفضهم استعادة وتحرير الشمال.

 

5- هناك فرق بين أخذ المناصب وأنت تحت راية الشرعية كتابع تأتمر بأمرهم؛ وبين أن تنتزع حقك في المنصب كند واستحقاق جنوبي خالص.

 

6- الكرة بملعب جنوبي الشرعية فإما يثبتون أنفسهم أنهم أحرار وينتزعون باقي الوزارات من تسلط الشمال! وإما أن يؤكدوا المؤكد.

 

7- الانتقالي مع دخوله في الحكومة يتجه لأسلوب رفع المعاناة عن شعب الجنوب باستثمار المناصب لقطع الطريق عن الشرعية والبدء بتحقيق استقرار للخدمات وتنمية حقيقية في الجنوب.

 

8- الشراكة بالحكومة ماهي إلا خطوة متقدمة في طريق استعادة الجنوب وتهيئة الأرضية الصلبة لقيام دولة بعد إعادة مؤسسات الجنوب لأهله سواء أكانوا انتقالي او معارضة.

 

9- المعركة مستمرة ولن تنتهي، ولا تزال أيادي أبطالنا على الزناد لحماية هذا المكتسب والانتقال للمرحلة التالية لاستكمال تحرير باقي أرض الجنوب.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة