كتاب وآراء

يوسف الحزيبي يكتب:

إلى اين انتم ذاهبون..؟ لمجلس ما يسمى بالنواب اليمني

الوقت الأحد 01 أغسطس 2021 2:31 م

كفاكم ضحكاً على الذقون !! فرقتم فسُدتم"...كل مخططاتكم:  تلاعب، تزييف، تآمر، نهب ونصب وإحتيال على ظهر الشعب الجنوبي  الذي تآمرتم عليه وتنهبون ثرواته وتتقاسمونها  فيما بينكم" واكرمتم هذا الشعب في حقدكم وفسادكم وعبثكم  وتآمركم عليه منذُ وجودكم الى اليوم.

هذا الشعب العزيز هو من قابل مؤامراتكم العدائية عليه 

هذا الشعب هو من ساومتوه على قوته ولقمة عيشه 

هذا الشعب هو من تجرع ويلات الحصار  والمعانات  والموت تحت هيمنكم وتلاعباتكم .." 

هذا الشعب هو من شيدتوا بدماء أبنائه قصوركم؛ 

هذا الشعب هو أول من حرم من خيراته و ثرواته وحقوقه بسبب حقدكم عليه ونكرانكم له؛ 

هذا الشعب يرفضكم ويرفض مشروعكم وكل مخططاتكم، 

 هذا الشعب لا ينتمي اليكم ولن تنتمون له"  لديكم مشروع ووطن تركتموه  لإيران وجندها  وخذلتم شعبكم وعرضكم ودينكم" فـ لن يقبلكم شعبنا ولن تمر عليه مشاريعكم.

‏انتهى وقتكم وانتهى مشروعكم في زمن نكرانكم وطغيانكم لوطن وشعب كان آمالاً منكم حسن الجوار والأخوة ولكن قابله عكس ذلك منكم ؛   آن لشعب الجنوب  ان يفرض قراره  وينتزع حقوقه ، ويستعيد سلطته بعيداً  عن ألاعيبكم التي فضحت، 

كيف لشعبنا  ان يثق بكم انتم يا من ساندتم عن الباطل لسنوات يامن تحاولون قتله ونكرانه من هويته وارضه وحقوقه ومكتسباته" 

كيف به أن يقبل بكم يا من تسعون لزرع الشقاق بين ابناؤه ؛  انتم من بعتم ثرواتنا، الشعب يرفضكم ولأنه يقف اليوم خلف قيادته السياسية ولدية  مالديه للقدرة على فرض قراره " ولإنه مؤمن انه لن ينخدع بشعاراتكم  لن تمر عليه خططكم  ومشاريعكم..! 

 لن تنعقد اي جلسة لمجلسكم الهالك وما زال هناك شعباً يقاوم ويكافح وينبض قلبه حباً لوطنه وولاءاً لقيادته  وانتماءاً لهويته وأرضه؛ 

 وليكون خيار الشعب هو سيد الرهان   بينه وبينكم.

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة