كتاب وآراء

د. خالد القاسمي يكتب لـ(اليوم الثامن):

حديث الرئيس حيدر العطاس للعربية

الوقت السبت 02 أكتوبر 2021 8:26 م

حديث الأخ الرئيس حيدر أبوبكر العطاس شيق وممتع ، بقدر ما هو محزن عن الأوضاع والأخطأ القاتلة للحزب الإشتراكي اليمني منذ تأسيسه في 1978 وحتى إندماجه في مشروع الوحدة الغير متكافئة مع الشمال 1990

الذين يحاولون الإساءة إلى أحاديث الرئيس حيدر العطاس ، هي فئة غير متعلمة وغير واعية ، وكذلك غير ناضجة سياسيا ، هذه الفئة تعيش في وهم وكأن كل شعب الجنوب أصبح في جبهة واحدة ، وسيعلن غدا قيام جمهوريته الثانية .

هذا يحتاج إلى نضج سياسي ، ووعي وإدراك ، وتوعية شعبوية ، وليس أحاديث مجالس القات ، التي يعيش أصحابها في حالة إنفصام عن واقع الجنوب اليوم .

في سنة 1986 كنت أحضر دراسة " الوحدة اليمنية ... حاضرا ومستقبلا " وتابعت حينها النشاط السياسي لليمن الديمقراطية وتوجهه نحو دول الخليج بعد تولى الرئيس علي ناصر محمد السلطة في الجنوب عام 1980 حيث قام بزيارة الرياض وأبوظبي ، ومهد للتسوية السياسية مع سلطنة عمان .

وهذا لم يعجب قيادات شمالية وجنوبية في الحزب الإشتراكي ، والتي مهدت لمجزرة 13 يناير 1986 .

لماذا تؤلمكم الحقيقة ، بقدر ما هي واقع ، يجب تقبلها بكل إيجابياتها وسلبياتها .

حديث الأخ حيدر أبوبكر العطاس في الذكرة السياسية ، حديث صريح وواقعي ، لفترة الحزب الإشتراكي حتى الوحدة الإندماجية مع الشمال في 1990 .


د. خالد القاسمي

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة