كتاب وآراء

د. خالد القاسمي يكتب لـ(اليوم الثامن):

لماذا تنعتوا الحضارم باليمانية في إعلامكم

الوقت الاثنين 18 أكتوبر 2021 10:33 ص
حضرموت عبر التاريخ دولة قائمة بذاتها ، لها علاقاتها التجارية منذ أقدم العصور ، فقد كان للحضارم تبادل تجاري مع مصر القديمة منذ أيام الفراعنة ، وطرق تجارية من حضرموت إلى مصر .
 
قنوات الضلال والخراب العربي :  الجزيرة والعربية وغيرها ، من قنوات حزب الإصلاح الإخواني الإرهابي ، حينما تتحدث عن الحضارم الذين وصلوا إلى كل قارات العالم ، ونشروا الدين الإسلامي واللغة العربية ، في آسيا وأفريقيا تنعتهم باليمنيين .
 
حضرموت ليس لها علاقة باليمن ، لقد نزل فيها آيات قرآنية  تتلى ليل ونهار ، وما سورة الأحقاف ، وذكر قوم عاد وهود وثمود ، إلا دلالة على تلك الحضارات القديمة التي أحتضنتها أودية حضرموت .
 
علموا هؤلاء المذيعين الأغبياء : قامت في حضرموت دولة عاصرت دول حمير وسبأ وقتبان ، وأصبحت تتبع الدولة الحميرية الثانية ( 115 ق.م ) إذ كان ملوك حمير يلقبون أنفسهم بلقب " ملوك سبأ وريدان وحضرموت ويمنات " 
 
وأول ملوك حضرموت " شهرم علام بن صدق إبل " وكان حفيده " معدي كرب " وفي عهده أندمجت حضرموت في مملكة معين ، وكان معدي كرب يحكم في حضرموت ، وأخوه يحكم في معين ، ووصلت تجارة حضرموت آنذاك إلى تدمر والآراميين .
 
وعبر تاريخها الحديث قاومت حضرموت كل الغزاة من البرتغاليين والإنجليز والزيود ، وطردتهم من كل مدن الجنوب .
 
ويأتي مذيع سافل ليقول من نشر الإسلام ، وأقام الحضارات ووطد الدين هم اليمنيون .
 
حضرموت اليوم بحاجة إلى مراكز أبحاث ، وعلى المؤرخين الحضارم أن يقوموا بإعادة تدوين تاريخهم بالشكل الصحيح ، لتكون مادة متداولة تكذب كل إفتراءات الزيدية اليمانية ، التي تحاول طمس تاريخ حضرموت ، الذي هو إمتداد لتاريخ الجنوب العربي ، وليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد بتاريخ الزيود في اليمن الشمالي ، بل تم طردهم  ومقاومتهم وأوقعت بهم شر  الهزائم ، حينما حاولوا الوصول إلى حضرموت  .
 
 
 
 
*د. خالد القاسمي*

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة