أخبار عربية وعالمية

العودة إلى المسار الدبلوماسي الناجح..

تقرير: "أردوغان".. كيف يحاول توطيد العلاقات مع دول الخليج؟

الوقت الاثنين 06 ديسمبر 2021 1:52 م
تقرير: "أردوغان".. كيف يحاول توطيد العلاقات مع دول الخليج؟

اليوم الثامن اردوغان يعلن نيته زيارة ابوظبي في الايام المقبلة

اليوم الثامن أنقرة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين أن بلاده ستفعل كل ما يلزم لتوطيد العلاقات مع دول الخليج في وقت تعاني بلاده من أزمة مالية مع انهيار العملة.


وأوضح اردوغان في كلمة قُبيل سفره إلى قطر بثتها قناة "تي آر تي عربي" التركية  "تعزيز العلاقات مع دول الخليج أمر مهم لنا، وسنعمل على توطيد هذه العلاقات والعودة إلى المسار الدبلوماسي الناجح بين تركيا والخليج، وسأزور أبوظبي في الأيام المقبلة".


وقال "إلى جانب قطر، سنعمل على تقوية العلاقات مع الدول الخليجية لما في ذلك من مصلحة لكل الأطراف، وسيكون للمحادثات الدبلوماسية انعكاسات على تركيا والرفاه الاقتصادي في البلاد".


وتحدث الرئيس التركي عن ارتفاع التضخم داخليا، وقال إن "احتكار السلع وتخزينها محرّم في ديننا، وسنرفع العقوبات القانونية ضد كل من يخزن السلع، فلا يحق لأحد أن يضيق على المواطنين".


قد الدكتور خالد بن محمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع جلسة مباحثات رسمية، اليوم الأحد، مع وزير الدفاع التركي خلوصي أكار.


جاء ذلك خلال الزيارة التي يقوم بها الوزير التركي لدولة قطر تحضيرا لزيارة الرئيس رجب طيب أردوغان لقطر، بحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا).


وذكرت الوكالة أنه "جرى خلال جلسة المباحثات استعراض العلاقات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الشقيقين لاسيما العسكرية وسبل تعزيزها وتطويرها، كما تم في الجلسة أيضاً مناقشة آخر التطورات الإقليمية والدولية".


ويأتي ذلك فيما صرح أكار الأحد بأن الأنشطة التي تقوم بها تركيا مع قطر في القاعدة العسكرية المشتركة لا تستهدف أيّ بلد آخر.
وادى وزير الدفاع التركي  زيارة إلى مقر قيادة القوات المشتركة التركية القطرية بالدوحة، حيث التقى هناك بالجنود الأتراك، حسبما أفادت وكالة الأناضول للأنباء.وأضاف أن "الأنشطة العسكرية المشتركة بين البلدين تأتي في إطار الدفاع عن حقوقهما وشعبيهما، إضافة إلى التأكيد على قوتهما الرادعة".


وتعمل تركيا على تحسين علاقاتها مع الدول الخليجية وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية التي عمدت الى مقاطعة البضائع التركية رفضا لتدخلات انقرة في عدد من الساحات العربية ودعم مجموعات متطرفة ساهمت في بث الفوضى في المنطقة.


كما عززت أنقرة علاقاتها مع ابوظبي اثر زيارة قام بها ولي العهد الشهر الجاري الشيخ محمد بن زايد ال نهيان حيث تم توقيع العديد من الاتفاقيات الاقتصادية الهامة والتي فتحت صفحة جديدة بين البلدين.


وكانت الدول التي قاطعت قطر طالبت من بين شروطها لإعادة العلاقات الى إنهاء تواجد القوات التركية وإغلاق القاعدة العسكرية التركية.

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة