كتاب المقالات

صلاح السقلدي

لم تعد حكومة د. معين عبدالملك تتحرّج من استخدام  الخدمات الضرورية لعامة الناس في عدن وعموم الجنوب، مثل الكهرباء والماء والرواتب كورقة مساومة سياسية وأداة عقابية بحق كل مواطن وثائر وسياسي  لا...

وخزة: يبتهج كثيرٌ مِـــن الشماليين بالخطوات التي تقوم بها السعودية في شبوة وعموم الجنوب، الخطوات الرامية إلى فلق الجنوب الى نصفين، ظناً منهم أن هكذا تـوَجّــه يؤسس لفكرة مشروع دولة الستة الاقاليم الت...

حين اختلفوا مع خالد بحاح، أطاحوا به وبحكومته ورموها خلف الشمس، قائلين: إن هذا الإجراء لا يعد استهدافاً للشرعية، ولا ينتقص شيئاً من الشرعية المعترف بها دولياً، لأن الشرعية -بحسب تبريرهم- هي ممثلة بالرئ...

أكبر خطأ -بل قُــلْ خطيئة- ارتكبتها القيادات الجنوبية منذ بداية هذه الحرب، أنها وضعت يدها بأيادي مجموعة لصوص وقَــتَـلة. فما يحدث اليوم هو أن الشعب بالجنوب يدفع ضريبة تلك الخطيئة نيابة عن مرتكبيها....

من حقهم في الشرعية أن يتبرموا من السعودية التي وعدتهم منذ اليوم الأول للحرب بأنها ستعيدهم من عدن إلى صنعاء ليستووا على الكرسي، وبعد خمس سنوات هاهم يتضرعون لها بأن تعيدهم من الرياض إلى عدن، وشكر الله س...

طرحتُ قبل أيام تساؤلات -استنكارية- عن صمت قيادات جنوبية موجودة بالرياض وتشغل مناصب -مستشاريّ رئيس جمهورية- ومنهم المهندس حيدر العطاس، الصامتين في هذه الظروف والتحديات الكبيرة التي يتعرض لها الجنوب وقض...

السلطة اليمنية الموجودة بالخارج، درجتْ على الطلوع إلى أعلى الشجرة عند كل دعوة للحوار، ومن ثم تبحث عن سُــلّــم للنزول حين يحاصرها الفشل من كل الجهات. مثلما فعلت منذ بداية هذه الحرب حين ظلت ترفض مجرد...

السعودية تضمر لحزب الإصلاح كل سوء إلى الوقت المناسب، وهو يبادلها ذات النوايا ويتحين لها الفرصة لمعاقبتها على فعلتها منذ إفشالها ثورة الربيع العربي باليمن عام 2011م ومعاقبتها له عام 2014م. وما يجبر ال...

قصة الجنوب مع عصابة حرب 94م، التي هربت طريدة مذعورة من صنعاء عام 2015م، واستجارت بالجنوب وبحراكه الثوري -برغم عدائها السافر له- تشبه قصة المثل العربي: "كمجير أم عامر". مع فارق أن أم عامر قد افترست مج...

رهان الحكومة اليمنية الموجودة بالرياض على الطيران السعودي لاستعادة مقرها بعدن وضرب القوات الجنوبية أصبح من الماضي، وتم دفنه بعد لقاء نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان بقيادات الانتقالي بجدة أمس،...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة