كتاب المقالات

صالح علي باراس

قدّم رجل الاعما الشيخ احمد العيسي استقراءه بدون بروتوكولات، فلم يكن ضحية مطابخ اعلامية كما يروّج البعض ، فهو اذكى وادهى من ان يكون ضحية اما تخبّطه وتناقضه كما بدا للبعض فيمكن فهمه من خلال عدم استيعابه...

من يتابع خطاب الشرعية وابواقها بعد معركة مارب "يجد اسقاط الجزء لاثبات صحة الكُلّ!!" ، خطابٌ ليس خطابها بل انعكاس متهافت لخطاب الاخوان في تقديم كل شيء لهم. مشاريعهم .. انجازاتهم .. انتصاراتهم يقدّمون ا...

"مع الغارات يأتي رزق المنسرب".. مثل شبواني  لا تحتاج مارب لتبرعات ليس لأنها لا تحتاجها لكن لأنها لن تصلها وان وصلت فستصل في حدود الظاهرة التصويرية للترويج في وسائل التواصل الاجتماعي مع انه قد حا...

عبدالملك المخلافي حدد استراتيجية الشرعية باسقاط عدن لليمننة بعد تحريرها فقال:"ان استقرار الاوضاع في الجنوب سيشجع الجنوبيين على الاصرار على الانفصال"...كان ذلك قبل اشهار الانتقالي !! وقبل ظهور معزوفة...

بدات ماكنة اخوان اليمن الاعلامية عبر تقارير لبعض التلفزيونات عن انقسام الاخوانج ، وبعد ان ضرب اعلامهم يمنة ويسرة لوصم كل خصومهم بانهم متخادمون مع الحوثي وبداوا تصويرهم لمعركة مارب أنها انقسام بين تيار...

بدات ماكنة اخوان اليمن الاعلامية عبر تقارير لبعض التلفزيونات عن انقسام الاخوانج ، وبعد ان ضرب اعلامهم يمنة ويسرة لوصم كل خصومهم بانهم متخادمون مع الحوثي وبداوا تصويرهم لمعركة مارب أنها انقسام بين تي...

بدات ماكنة اخوان اليمن الاعلامية عبر تقارير لبعض التلفزيونات عن انقسام الاخوانج ، وبعد ان ضرب اعلامهم يمنة ويسرة لوصم كل خصومهم بانهم متخادمون مع الحوثي وبداوا تصويرهم لمعركة مارب أنها انقسام بين تيار...

كل عام تتسوّل الامم المتحدة على خلفية الجانب الانساني في اليمن وتعلن حملاتها تدق كل باب شريف او وضيع وتجعل الجوع في اليمن عنوانا بارزا لتسولها ورغم ذلك فان الجانب الانساني يتآكل وانقسم المجتمع الى اقل...

هل الخلاف والصراعات الجنوبية الجنوبية اصل وطني ام استثمار لليمننة وطرفيتها في الجنوب!!؟ تتضح معالم الاجابة عندما يقاتل الردفاني او الضالعي او اليافعي في اي جبهة مع اليمننة او يكون في حزب من احزاب...

هل الخلاف والصراعات الجنوبية الجنوبية اصل وطني ام استثمار لليمننة وطرفيتها في الجنوب!!؟ تتضح معالم الاجابة عندما يقاتل الردفاني او الضالعي او اليافعي في اي جبهة مع اليمننة او يكون في حزب من احزابها ا...

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة