كتاب المقالات

ناصر التميمي

ظلت المهرة خلال سنوات الحرب الماضية بعيدة جداً عن الأضواء ،ولم يلتفت إليها التحالف حيث تركت مفتوحة لكل القوى التي تتصارع على اليمن ، و تمتلك المهرة سواحل طويلة على ساحل بحرب العرب تقدر بمئات الكيلو مت...

بادئ بذي بدئ أستهل مقالي هذا المتواضع الذي سأتحدث فيه عن واحدة من أقدم وأعرق المدارس في حضرموت ،إنها مدرسة( 26 سبمتبر) بميفع بنبذة تاريخية عن بدايات التعليم في المنطقة، ثم بعد ذلك سأحدث عن المأساة الت...

بعد أن زادت حكومة الفساد من تعنتها وعذابها للمعلمين ، لم يجدوا أمامهم إلا خيارات التصعيد في وجه طغاة الحكومة ومستبديها ، الذين يعارضون على إطلاق حقوق المعلمين الذين يعانون الأمرين جراء سياسة التجويع ا...

شكا أهالي ميفع حجر من تزايد حالات الإصابة بالحمى الفيروسية التي إنتشرت بصورة كبيرة في هذه الأيام وأفادوا أن معاناتهم تضاعفت نتيجة إنعدام اللقاحات الخاصة بعلاج الحمى في المركز الصحي بميفع. هذا وناشد ا...

يحظى المعلم في أغلب بلدان العالم برعاية وإهتمام كبيرين نظراً للدور الكبير الذي يعلبه المعلم في تربية الأجيال وتقع على عاتقه مهمة كبيرة وعظيمة ورسالة سامية يؤديها المعلم بعيداً عن المماحكات الأخرى التي...

ساهمت الحرب الدائرة في الشمال وبعض مناطق الجنوب في تأزيم الوضع فيه لاسيما الوضع الاقتصادي الذي إنعكس سلباً على حياة المواطن البسيط الذي يبحث على قوت يومه ولايجده في هذا الوضع المعقد وتخلي عصابات الشرع...

وبما أن الجنوبيين يسيرون بخطى ثابتة من أجل إستعادة دولتهم المسلوبة فهم حتماً على أهبة الإستعداد لتحرير ماتبقى من أرض الجنوب بما فيها شبوة ووادي حضرموت التي مازالت تحت أيادي الإحتلاث اليمني الذي يعبث ب...

شكلت الضالع على مر التاريخ كواحدة من أهم المناطق في الجنوب التي وقفت أمام كل المحاولات البربرية التي كانت تريد غزو الجنوب ولم تستسلم ولن تخضع لأحد أبداً أياً كان ومهما كانت قوته لأن فيها أسود لا تهاب...

على مدى عقود من الزمن لاسيما منذ تأسيس هيئة الأمم المتحدة في عام 1945م.حيث كان من أهدافها حفظ الأمن والسلم الدوليين كما جاء في وثائقها وهذا الهدف وضع لدغدغة العرب والمسلمين وفي الحقيقة هي أسست لخدمة م...

كم انت جميل يامجلسنا يا انتقالي ؟كم انت عظيم ..وكم انت كبير في قلوبنا رغم عويل الأعداء وبكاء من لايريد للجنوب أي ممثل وحامل يحتمي ويستظل تحت ظله كل أبناء الجنوب الذين فقدوا غطاءهم الذي كانوا يتدفون به...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة