كتاب المقالات

سمير عطا الله

الصحافيون الذين عملوا في «دار الصيّاد» أوائل السبعينات كانوا يشاهدون في المطبعة شاباً منكباً على تصحيح «البروفات» قبل إرسالها إلى الطبع. كان مؤدباً يرد التحية إذا ألقيت عليه ول...

من أوائل الستينات إلى عام 1978 عاش لبنان مع ظاهرة جديدة تماماً عليه اسمها موسى الصدر. تزعّم كرجل دين للمرة الأولى حركة سياسية على مستوى البلاد. وسرعان ما تجاوز في نفوذه القيادات الشيعية التقليدية. وام...

تميز القرن الماضي بعلامات الخراب وانهيار الدولة. فبعد انحسار الاستعمار وقيام الحكم الوطني خيّل لجميع الناس أن الأمة أصبحت على عتبة الجنة. لكن الحلم كان قصيراً والكابوس كان بلا نهاية. لقد ترك الا...

كان الشيخ عبد الله العلايلي يقرأ ويكتب، ينهل، ويبحث، يغرف ويعرف، ويجمع ويروي، وهو مقتعدٌ أرض غرفته، ومن حوله الكتب والأوراق والمحابر، كمن يعيش ويعمل في القرن العاشر. لكن ذلك العلاّمة النادر كان يتقدّم...

كنا نتابع في لبنان أخبار سوريا كما نتابع أخبارنا المحلية. بل غالباً كانت الأحداث السورية تسيطر على عناوين الصحف لفترات طويلة فلا يعود لأخبارنا أهمية تذكر. والمؤسف أن الأخبار السورية على بعد 70 كيلومتر...

لو لم يمت فرانكلين ديلانو روزفلت في منتصف ولايته الرابعة لمضى الأميركيون يجدّدون له إلى ما شاء الله. فهو لم يكن الرئيس الذي حسم الحرب، وإنما كان الرجل الذي أنهى موجة الكساد القاتل ووعد كل أميركي بأن ت...

في «أيامنا»، أي الخمسينات والستينات، كانت وسائل الاستماع محصورة بالراديو. وسعداء الحظ كان لديهم أيضاً آلة تسجيل ضخمة لها شرائط بلا نهاية. والأكثر حظاً كانوا يرفقون ذلك بما سمي «بك آب...

كان الشيخ عبد الباسط يومها «نجم» المقرئين، إذا جاز التعبير. وكانت الإذاعات تجمع على بث تلاواته. وذاع في الأوساط أنه تجاوز أعلام التلاوة من أقرانه. غير أن الـ«بي بي سي»، التي ان...

الجواب أكثر سهولة من السؤال: لماذا «وجوه رمضان»؟ لأن الوجوه التي نتذكرها في رمضان، وفيها شيء منه. بقية الشهور لبقية الناس، لكن هذا الشهر له عطر خاص: عطر البركة والتقوى والعمل والنوايا الطي...

في كل ما يُكتب عن معدل القراءة في العالم العربي، يتردد دائماً أن كل ما يُنشر في بلداننا كل عام يوازي فقط مجموع ما ينشر في إسبانيا. الطريقة التي تصاغ بها هذه النتيجة الإحصائية توحي إلى أمرين: نقد...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة