كتاب المقالات

رشيد الخيُّون

تتأثر الثّقافة بمنطقتنا بما يحيط بها من غيتوات حزبية وعشائرية ومناطقية، هذا ما لفت نظرنا إليه رحيل الباحث جعفر هادي حسن (1941 - 2019)، مع أنه يعد أحد أبرز الكتاب والباحثين في الشأن العبري واليهودي، وم...

عبرت البشرية إلى الألفية الثَّالثة، أي أكثر مِن ألفي سنة مِن تراكم الفكر الأخلاقي والفلسفي، وما تركته الحضارات قبل الميلاد. مع ذلك ظلت الكراهيَّة ترسب وتطفو، وضحايا الدَّعوة إلى التَّع...

يتذكر، أهل الحِلة خصوصاً والعراقيون عموماً، الضَّابط الطَّيار قيس المعموري (اغتيل 2007)، الذي قهر الإرهاب في أخطر سنواته، لكنه كان يغرد خارج السِّرب الطَّائفي، أصرَّ على احتكار الدَّولة للسلاح، ووقف و...

رحلَ الصحافي الشَّديد الكلمة على الفساد والفاسدين، على الإرهاب والإرهابيين، على الجماعات المسلحة الولائية، رحلَ في يوم كان أشدَ حاجة لقلمه، عبر عموده “شناشيل” في صحيفة “المدى”...

اشتهرت امرأة عراقية «خرساء»، توزع على المتظاهرين مناديل ورقيَّة، ليمسحوا بها الإجهاد والماء الحار، والدَّم مِن الرّصاص الحيَّ. تكلّمت معهم بلغة المشاعر لا الكلمات، عادلت مئات خطب أصحاب الم...

بالغت الأحزاب والجماعات الدِّينيَّة بالعراق منذ 2003، بإطلاق رموزها عناوينَ للمؤسسات التّعليمية، وقاعات المؤتمرات، والمستشفيات والشَّوارع، والمنتديات ونواحي الحياة كافة، كمظاهر للأسلمة...

أدى فرع «الإخوان» العراقيين صلاة الغائب للرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، الذي توفى أثناء محاكمته بالقاهرة في هذا العام، وسنوياً تحتفل الميليشيات الولائية بذكرى اغتيال القياد...

منذ انتخابه في الدورة السابقة للبرلمان العراقي والدورة الحالية حاول فائق الشيخ علي تثوير البرلمان العراقي، لصالح العديد مِن القضايا الهامة بالنسبة للجمهور العراقي، ودخل البرلمان كممثل للمدنيين وباسم ح...

مرَّت، في الأربعاء الماضي، الذكرى الثامنة عشر على ضربات نيويورك، شاهد العالم لحظتها رعباً خرافياً، كأنه انفجار كوني، أجساد تتطاير عبر النَّوافذ، مِن ارتفاع نصف كيلومتر، ولا فرصة نجاة د...

سبب تحريمه، في نهاية القرن التاسع عشر أزمة سياسية كبرى بين إيران وبريطانيا، لانت لها العروش، غير أن السّبب كان سياسيا ولا صلة له بالمخاطر الصّحية، كذلك أن تحريم السّلفية له لم يكن نابعا من أمر صحي، بق...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة