أخبار وتقارير

وجه خطاباً هاماً بمناسبة ذكرى ثورة 14 أكتوبر..

الزبيدي: لا تراجع عن هدف استعادة وبناء دولة الجنوب الفيدرالية الحرة

الوقت الاثنين 14 أكتوبر 2019 12:17 ص
الزبيدي: لا تراجع عن هدف استعادة وبناء دولة الجنوب الفيدرالية الحرة

اليوم الثامن عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي

اليوم الثامن جدة

وجّه الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، مساء اليوم، خطاباً هاماً لأبناء شعبنا الجنوبي في الداخل والخارج، بمناسبة الذكرى 56 لثورة الـ14 من أكتوبر المجيدة.

فيما يلي نص الخطاب:

بسم الله الرحمن الرحيم

أيها المناضلون الأحرار

يا أبناء شعبنا الجنوبي البطل في الداخل والخارج .

نُحييكم تحية النضال والفداء والتضحية والبناء بمناسبة حلول الذكرى الـ56 لثورة 14 من أكتوبر الباسلة، والتي تعود ذكراها اليوم ونحن نعيش عهداً جديداً حافلاً بالانتصارات الكبيرة، التي يُشكل تحقيقها إحياءً وتجديداً لروح ثورة أكتوبر وتصحيحاً لمسارها، لتعود كثورة حق وعدل ضد كل قوى ومظاهر الظلم والقهر والاستعباد التي عاناها ومازال يعانيها شعبنا الأبي الصابر.

أيها المناضلون الأحرار

يا أبناء وأحفاد قادة ومناضلي ثورة أكتوبر المجيدة.

إننا نتذكر اليوم باعتزاز وفخر تضحيات الرعيل الأول ، من قادة ومناضلي هذه الثورة العظيمة، التي انطلقت شراراتها الأولى من على قمم جبال ردفان الشامخة، قبل 56 عاماً، من اليوم، وسقط في محرابها قوافل طويلة من الشهداء والجرحى، الذين رووا بدمائهم الطاهرة شجرة الحرية والانعتاق من نير الاحتلال البريطاني الذي جَثَمَ على أرضنا الطاهرة 129 عاماً.

يا أبناء شعبنا الجنوبي في داخل الوطن وفي خارجه

إننا جميعاً نُدرك أن ثورة 14 أكتوبر التحررية، التي تُوجت بالاستقلال الناجز في الـ30 من نوفمبر العام 1967م، قد تعرضت لمؤامرات ودسائس كبيرة وخطيرة، عملت على إفراغها من محتواها وأهدافها، بهدف استدراج شعبنا وتحويل أحلامه ومشاريع ثورته في النهضة والتطور ، إلى مشاريع وهم، ظاهرها الوحدة والعزة، وباطنها احتلال وإذلال جديد، لتدخل بشعبنا إلى مرحلة قاتمة وكئيبة تتساوى مع أو تتجاوز في مآسيها ، مرحلة الاحتلال الأول .

أيها المواطنون الأحرار

إن عظمة ثورة 14 أكتوبر، تكمن في كونها أكدت وعززت روح الرفض والمقاومة للمحتل الأجنبي، والإصرار على طرده حتى تحقق ذلك بعد أربعة أعوام من انطلاقها، وهذه الروح الحية هي ذاتها من انتفضت في يوليو 2007م، وفي ثورة العام 2015م، حينما نهض شعبنا ليواجه وبدعم سخي من أشقائنا في التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، الاحتلال الهمجي المتخلف الذي كان جاثماً على جنوبنا الحبيب حتى تم دحره من معظم محافظاتنا.

إننا اليوم وبعد 56 سنة من عمر ثورتنا الأكتوبرية نجدد وفاءنا للأهداف والقيم النبيلة التي قامت لأجلها الثورة ،كما نجدد عهدنا للشهداء الأبطال بالمضي على درب العزة والشموخ الذي سقطوا دفاعاً عنه وانتصاراً له، وفي مقدمة ذلك هدف استعادة وبناء الدولة الجنوبية الفيدرالية الحرة، الضامنة للحقوق والحريات والكرامة لكل أبناء الجنوب.

نجدد التهنئة لشعبنا بذكرى الثورة المجيدة
ونترحم على أرواح الشهداء.

وعهداً إننا على دربهم ماضون .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عيدروس قاسم الزبيدي
رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة