على سجادة الذكرى
أرى الكون من حولي كسجن مؤبد وأحسست أن الأرض تسقط من يدي وداعا فماعندي على الجرح طاقة وتلك اعتذاراتي على كل موعد أساءل نفسي صرت في كل حيرة واحسب أيامي من الأمس للغد إلى أين امضي لست...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png