أخبار عربية وعالمية

في إطار سعيها لخدمة المجتمع اليمني..

العون المباشر توفر الزي المدرسي لـ 12 ألف تلميذ في حضرموت

الوقت الأحد 16 فبراير 2020 10:44 م
العون المباشر توفر الزي المدرسي لـ 12 ألف تلميذ في حضرموت

اليوم الثامن توزيع الزي المدرسي الموحد في محافظة حضرموت

دشنت العون المباشر مكتب اليمن، اليوم الأحد، توزيع الزي المدرسي الموحد في محافظة حضرموت ـ مديريات الساحل وذلك في إطار سعيها لخدمة المجتمع اليمني والتخفيف من معاناته بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

 وقالت القائم بأعمال مديرة مكتب العون المباشر في اليمن سارة بازرعة، إن توزيع الزي المدرسي يأتي ضمن مشروع التعليم الذي يهدف لدعم العملية التعليمية في اليمن، ومساعدة التلاميذ الذين يقعون تحت خط الفقر وتشجيعهم على التعليم وخاصة المتفوقين غير القادرين على مواصلة تعليمهم نتيجة عدم قدرة أسرهم على توفير مستلزماتهم الدراسية وأيضاً لتخفيف العبء المادي عن الأسر الواقعة تحت خط الفقر.

 وأكدت الحاجة الماسة لتوفير احتياجات التلاميذ من مستلزمات الدراسة في ظل الوضع الاقتصادي الصعب وارتفاع معدلات الفقر في اليمن الذي تسبب في تسرب آلاف الطلاب والطالبات من المدارس الحكومية .

 ووفقاً لمنظمات الأمم المتحدة يوجد مليوني طفل يمني خارج المدارس، وبات تعليم ( 3.7) ملايين طفل آخر على المحك، حيث تسبب النزاع وتأخر عجلة التنمية والفقر في حرمان ملايين الأطفال في اليمن من حقهم في التعليم وحرمانهم من أملهم في مستقبل أفضل.

 وتعتبر المنظمات العاملة في القطاع الانساني  أن أسوأ نسب التسرب للتلاميذ دون المرحلة الابتدائية توجد في اليمن، إذ يوجد (6%) فقط من الأطفال في المدارس.

 فيما أوضحت منسقة المشروع بمكتب العون المباشر ندى العزي، أنه سيتم توزيع (12000) زي مدرسي على تلاميذ وتلميذات المدارس المستهدفة في (مدينة المكلا - أرياف المكلا - بروم ميفع - حجر) .

 وأفادت بأن العون المباشر تمول المشروع وتنفذه بالتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي ومكتبي التربية والتعليم والتخطيط والتعاون الدولي والسلطة المحلية بمحافظة حضرموت.

 وأكدت العزي أنه جرى توفير جميع المقاسات للتلاميذ والتلميذات بمختلف فئاتهم العمرية في المرحلة الأساسية من التعليم التي تعد الأكبر من حيث عدد المنتسبين لها، للمساهمة في تخفيف العبء على الأسر.

 وأشارت إلى أن المشروع يستهدف التلاميذ والتلميذات من الأسر الأشد فقراً والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة (أصحاب الهمم) ممن لا يكون لدى أسرهم المقدرة على توفير احتياجاتهم الدراسية الأساسية نظراً لحالة الفقر والبؤس الشديدين التي تعيش فيها .

 وشددت بازرعة على أهمية بذل مزيد من الجهود لدعم العملية التعليمية في اليمن وزيادة نسبة الملتحقين بالتعليم ومنح أطفال اليمن فرصتهم في الحصول على التعليم.

 جدير بالذكر أن العون المباشر تعمل في قارة أفريقيا منذ العام 1981م ولديها 31 فرعاً، وتسعى إلى التركيز على عدة جوانب أهمها الصحة، المياه، محاربة الفقر، تطوير الكفاءات البشرية، وخلق روح التعاون والإبداع.

 ومكتب العون المباشر في اليمن عضو في الكُتل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة وهي: كتلة الأمن الغذائي وتحسين سُبل المعيشة ــ برنامج الأغذية العالمي، كتلة المياه والإصحاح البيئي ــ منظمة اليونيسف، كتلة الصحة ــ منظمة الصحة العالمية، الكتلة اللوجستية (خدمة الطيران الإنساني) ــ برنامج الأغذية العالمي.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة