أخبار عربية وعالمية

تبادل اتهامات خطيرة..

تقرير: "الحرس الثوري الإيراني".. صراع داخلي بشأن الانتخابات

الوقت الثلاثاء 06 أبريل 2021 11:55 م
تقرير: "الحرس الثوري الإيراني".. صراع داخلي بشأن الانتخابات

اليوم الثامن قيادات من الحرس الثوري الإيراني - أرشيف

اليوم الثامن واشنطن

يظهر نزاع داخلي في صفوف الحرس الثوري الإيراني بشان الانتخابات المقبلة، عندما انتقد مساعد القائد العام للحرس، يد الله جواني، بشكل للاذع، قياديا آخر، خلال مقابلة صحفية مع وكالة أنباء فارس السبت الماضي.

واتهم جواني، سعيد محمد، وهو مرشح للسباق الرئاسي، وقائد سابق لمجموعة البناء التابعة للحرس الثوري الإيراني "خاتم الأنبياء" بارتكاب انتهاكات وقال إنه طُرد بسبب سعيه لتولي منصب الرئاسة.

وذاع صيت محمد في إيران وهو الذي يسعى للفوز بانتخابات 18 يونيو الرئاسية "والتي قد توصل متشددا إلى السلطة" بحسب تعبير موقع "إذاعة  أوروبا الحرة ".

وقال جافاني لوكالة فارس إن "الحرس الثوري الإيراني لا ولن يدعم سعيد محمد أو أي مرشح آخر في الانتخابات" وكشف أن الحرس الثوري يعارض دخول أعضاء من رتب عالية إلى ساحة الانتخابات من دون المرور بـ "الإجراءات القانونية"

أعلن محمد استقالته من تكتل البناء في أوائل مارس، مما يشير إلى أنه يمكن أن يترشح للرئاسة.

ورد محمد على جواني  نافيا ارتكابه أي "انتهاكات" وقال إن جواني ليس متحدثا باسم الحرس الثوري الإيراني، وأوضح أن انتقادات جواني كانت وجهة نظر "شخصية".

وكان بيان صادر عن مكتب محمد نشرته وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية قال إن مقابلة جواني خلقت عدم ثقة الجمهور وتقوض "المشاركة القصوى" في الانتخابات التي طالب بها علي خامنئي.

لا يوجد مرشح متفق عليه؟

ويقول المحلل المقيم في واشنطن، علي أفشاري، إن الخلاف العام يشير إلى أن قيادة الحرس الثوري الإيراني لم تتفق على مرشح رئاسي واحد.

وقال أفشاري في حديث لموقع إذاعة أوروبا الحرة إن محمد (  53 عاما ) لا يبدو أنه المرشح المفضل للحرس الثوري على الرغم من التكهنات بأن ملفه الشخصي يناسب دعوة خامنئي إلى رئيس "شاب نسبيا ومتشدد أيديولوجيا".

وفي مقابلته مع وكالة فارس التابعة للحرس الثوري الإيراني، قال جواني إن دعوة خامنئي لتشكيل حكومة "شابة وحزب الله" تعني أن الزعيم الإيراني يسعى إلى حكومة "بنهج إسلامي".

بعد يوم من مقابلة جافاني، تحدث المسؤول في الحرس الثوري الإيراني رمضان شريف وجود انقسامات داخل الحرس الثوري الإيراني.

كما أنه لم يؤكد ما إذا كان محمد قد انتهك الإجراءات القانونية للحرس الثوري الإيراني، قائلاً: "أحد نواب الحرس الثوري أدرك حدوث انتهاك، لكن قد لا يكون الأمر صحيحا، هذا هو الرأي الرسمي للحرس الثوري الإيراني".

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة