أخبار وتقارير

عدم رضى سعودي من حكومة اليمن..

تقرير: كيف يبرر "بن دغر" فشله في إدارة المدن المحررة؟

الوقت الخميس 11 أكتوبر 2018 10:26 ص
تقرير: كيف يبرر "بن دغر" فشله في إدارة المدن المحررة؟

اليوم الثامن بن دغر خلال لقائه السفير الأميركي - سبأ.نت

عبرت مصادر يمنية في المملكة العربية السعودية وجود عدم رضى من حكومة أحمد عبيد بن دغر الذي يقيم في العاصمة الرياض منذ أشهر، وسط انهيار متواصل للعملة اليمنية مقابل العملات الأجنبية

أكّد رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، أنّ جذور وأسباب المشكلة في اليمن سياسية، وتتعلق بانقلاب ميليشيا مسلحة على مؤسسات الدولة، ما نجم عنه تدهور في الاقتصاد وانهيار للمجتمع اليمني، ومعها ظهرت كل المشاكل التي تعاني منها البلاد واليمنيون، والتي تسعى الحكومة إلى حلحلتها.

 

التملق للسعودية

 

وأكدت تصريحات أدلى بها رئيس الحكومة اليمنية أحمد عبيد بن دغر تذمر الرياض من حكومته، حيث حاول الدفاع عن المملكة التي تقود تحالفا لدعم الشرعية، ونسي الدفاع عن اليمن (بلاده)، خلال لقاء جمعه بالسفير الأمريكي لدى اليمن السيد ماثيو تولر؛ الأمر الذي يفسر ان بن دغر يحاول التملق للسعودية تجنبا لأي ضغوط قد تحدث لإقالة حكومته، وسط انباء تتحدث عن اعتكاف الرئيس هادي في مقر اقامته ورفضه مقابلة المبعوث الدولي الى اليمن السيد مارتن غريفيث.

 

وبحسب وكالة الانباء اليمنية الرسمية التي يسيطر عليها جناح الإخوان في الشرعية، فقد ثمن بن دغر ما وصفه بالموقف الأميركي الداعم لمحاربة التمدد الإيراني التخريبي لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

ولفت إلى أن خطورة الدور الإيراني التخريبي في المنطقة وأهمية وضع حد لتدخلاتها، وخرقها الواضح لقرار مجلس الأمن الدولي 2216، واستمراره بتزويد ميليشيا الحوثي بالصواريخ الباليستية لاستهداف المملكة العربية السعودية، والهجمات التي تهدد الملاحة الدولية".

وعد الحوثيين بالشراكة

 

ورحب بن دغر بحل الأزمة في اليمن من خلال تسوية سياسية لحل مشكلة اليمن، قائلا "إن حكومته وضعت جهودها في التوصّل لحل سياسي للأزمة اليمنية، يرتكز على مرجعيات الحل السياسي الثلاث المتوافق عليها محلياً ودولياً"؛ لكنه في ذات الوقت يرفض أي نوع من الحوار مع الجنوبيين الذين ساوى بينهم وبين التنظيمات الإرهابية بل انه حملهم مسؤولية انهيار العملة في الجنوب.

وأعلنت الحكومة اليمنية التي تقول انها تحارب التمدد الإيراني في أكثر من مر ترحيبها بالحوثيين كطرف سياسي فاعل في الساحة اليمنية من خلال اشراكه في حكومة وطنية، لكن الحكومة التي يتحكم فيها تنظيم الإخوان الموالي لقطر تسعى إقصاء الجنوبيين والسيطرة على بلادهم.

وعلى الرغم من مواصلة انهيار الريال اليمني امام العملات الصعب الا ان بن دغر زعم أن حكومته وضعت معالجات لذلك، قائلا "إن الشرعية وضعت مصفوفة كاملة من الإجراءات لتحسين الاقتصاد".

 السعودية غير راضية

وعبر محلل سياسي سعودي عن عدم رضى بلاده بأداء الحكومة الشرعية في اليمن، ودعا الى ضرورة مراقبة الأموال ومنع الحكومة من مواصلة نهب المال العام.

ودعا المحلل والخبير السعودي، إبراهيم آل مرعي، وزارة المالية في حكومة بلاده الى مساعدة وزارة المالية اليمنية.

 

وقال آل مرعي، على حسابه الرسمي في موقع توتير: "أتمنى من وزارة المالية السعودية أن تقوم بمساعدة وزارة المالية اليمنية من خلال مراجعة كافة اجراءاتها، ومراجعة أنشطة البنك المركزي اليمني في عدن وإن تتطلب الأمر زيارة عدن لهذا الغرض

 

ونبه الى "وجود نشاط كثيف في اليمن لدول لا تريد به خيراً ولا باقتصاده ولا بعملته ولا بأهله.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة