أخبار وتقارير

نسبت الانتصار للجيش الوطني ..

حكومة هادي تقول ان قواتها هي من حررت قعطبة

الوقت السبت 18 مايو 2019 3:48 ص
حكومة هادي تقول ان قواتها هي من حررت قعطبة

اليوم الثامن مقاتلون من القوات الجنوبية في شمال الضالع - ارشيف

زعمت حكومة الرئيس اليمني الانتقالي عبدربه منصور هادي ان الانتصارات التي تحققت في جبهة الضالع بتحرير قعطبة "حققتها قواتها التي يطلق عليها مسمى الجيش الوطني"، في أول موقف ربما يثير جدلا واسعا في الجنوب الذي يقول جنوبيون ان الحكومة اليمنية تسعى لحل قواتهم صاحبة الانتصار الأخير على الحوثيين في شمال الضالع.

وطالبت احزاب وتكتلات سياسية ابرزها التحالف السياسي الذي اشهر في سيئون الشهر الماضي ويتزعمه الزعيم الإخواني محمد اليدومي ، والائتلاف الوطني الذي يتزعمه رجل الاعمال اليمني احمد صالح العيسي، بحل قوات الحزام الأمني التي تم الدفع بها لتحرير بلدات الضالع التي احتلها الحوثيون عقب ما تقول تقارير صحافية ان المليشيات المدعومة من ايران احتلتها عقب خيانة من قبل قائد عسكري محسوب على تيار الإخوان الممول قطريا.

وقالت وكالة سبأ الرسمية في خبر نشرته فجر السبت "إن رئيس الحكومة معين عبدالملك اجرى اتصالا هاتفيا من مقر اقامته في العاصمة السعودية الرياض ، بقائد المنطقة العسكرية الرابعة في عدن اللواء فضل حسن ".. مؤكدة ان معين عبدالملك اشاد بالانتصار الذي تحقق في قعطبة، لكنه نسبه الى قوات الجيش الوطني التي لم تشارك في القتال الى جانب قوات الحزام الأمني.

وذكرت الوكالة على لسان رئيس الحكومة "ان التاريخ سيكتب باحرف من نور تضحيات أولئك الابطال الميامين الذين وقفوا بشجاعة واستبسال للدفاع عن الشرعية الدستورية والنظام الجمهوري والوحدة اليمنية والدولة الاتحادية وحاضر ومستقبل اليمن الواحد واجهاض مشروع الانقلابيين ".

وقال نائب الرئيس اليمني الجنرال الإخواني علي محسن الأحمر على ان انتصار الضالع تحقق بـ"أن اليمنيين بعزيمتهم ووحدتهم واصطفافهم ".


ودعا الأحمر من وصفه بـ "الجميع للاصطفاف خلف قيادة الشرعية بقيادة فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بما من شأنه استعادة الدولة اليمنية والاتجاه لبناء اليمن الاتحادي المكون من ستة أقاليم"؛ وهذا موقف قد ربما يستفز المقاتلين الجنوبيين الذين حرروا قعطبة تحت راية علم بلادهم.


ومن شأن هذه المواقف ان تربك العمليات العسكرية ريف إب اليمنية، حيث تسعى قوات الحزام الأمني الى مواصلة معركة قطع النفس التي انطلقت قبل ايام وحررت من خلالها القوات بلدة قعطبة.
وتناهض حكومة هادي بشكل علني قوات الحزام الأمني الجنوبية والتي اعتبرتها قوات غير تابعة لها، وهو ما دفع المسؤولين اليمنيين الى نسب الانتصارات للجيش الوطني الذي يقول قادة عسكريون انه فشل في تحقيق اي تقدم ضد الحوثيين في جبهة نهم وصرواح.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة