أخبار وتقارير

"اليوم الثامن" ترصد احداث شبوة وحضرموت وأبين والضالع..

تقرير: "الحوثيون والإخوان".. تصعيد عسكري جديد ضد الجنوب

الوقت الجمعة 19 يوليو 2019 9:53 م
تقرير: "الحوثيون والإخوان".. تصعيد عسكري جديد ضد الجنوب

اليوم الثامن هاجم مسلحون يعتقد انهم ارهابيون حاجزا أمنيا في بلدة مودية بأبين - اليوم الثامن

على وقع التصعيد السياسي والإعلامي لتنظيم إخوان اليمن الممول قطريا، شهدت محافظات الجنوب احداث عنف وهجمات استهدفت قوات الحزام الأمني والنخبة، واغتيالات تركزت في حضرموت وشبوة وأبين، بالتزامن مع تصعيد حوثي في محافظة الضالع الجنوبية.

 والجمعة، شن مسلحون يعتقد إرهابيون هجوما عنيفا على قوات الحزام الأمني في أبين.

وقال مراسل (اليوم الثامن) "إن قوات الحزام الأمني في أبين أعلنت استشهاد خمسة جنود واصابة أخرين بينهم اثنان لا يزال مصيرهما مفقودا، جراء هجوم عنيف من قبل عناصر التنظيم الارهابي استخدمت فيه قذائف الار بي جي والسلاح المتوسط".. مشيرا الى ان الهجوم استهدف حاجزا أمنيا في بلدة مودية بأبين، استخدم فيه الارهابيون أسلحة متوسطة ، فيما هناك انباء عن قيام المهاجمين بخطف جريحين من افراد قوات الحزام الأمني.

وتوعد قائد قوات الحزام الأمني في أبين العميد عبداللطيف السيد من وصفهم بالتنظيمات الإرهابية بالضرب بيد من حديد وملاحقتهم الى اوكارهم والانتقام لشهداء هجوم الحاجز الأمني في مودية.

وفي حضرموت اغتال مسلحون يعتقد انهم ارهابيون مواطنا في بلدة شبام التاريخية، وهي احدث عملية اغتيال  ضمن سلسلة عمليات طويلة منذ أربعة أعوام.

ونقل مراسل اليوم الثامن في حضرموت عن مصادر محلية قولها "إن مسلحين يعتقد انهم موالون لتنظيم الإخوان الإرهابي اغتالوا المواطن محمد بن طالب الكثيري، ولاذوا بالفرار الى جهة غير معلومة".

وجاءت العملية في ظل استمرار الانفلات الامني في وادي حضرموت مع عمليات استهداف المدنيين والعسكريين والتي تسجل ضد مجهول.

و في الوقت الذي يستمر  في الانفلات الامني بمدن وادي حضرموت ومع سقوط العشرات من الشهداء في عمليات ارهابية تقيد ضد مجهول، دشنت  القوات العسكرية التابعة للمنطقة الاولى حملة واسعة لطمس اعلام الجنوب وصور القيادات الجنوبية في مداخل مدينة سيئون، في اجراء وصفه ناشطون جنوبيون بالاستفزازي.

وفي شبوة أعلنت مصادر عسكرية ان قوات النخبة تمكنت من القاء القبض على عناصر مسلحة قدمت من محافظات شمال اليمن لتنفيذ اعمال إرهابية في المحافظة.

وبحسب مصدر فقد "تمكنت قوات النخبة الشبوانية في جولة نصاب الجمعة، من إلقاء القبض على مجموعة تتبع اللواء 21 قادمة من محافظة مأرب الشمالية، كانت متجه إلى عاصمة محافظة شبوة مدينة عتق لنشر الفوضى وعرقلة الأمن وترويع السكان".

وأشار المصدر إلى أن قوات النخبة الشبوانية، عثرت بحوزتهم مجموعة من الأسلحة، وبطاقات تثبت هويتهم الشخصية والمحافظة التي قدموا منها.

وفي الضالع، إندلعت معارك شرسة فجر  الجمعة  بين وحدات من الألوية 82 و 83 وأخرى من الحزام الأمني من جهة ، وبين مجاميع من عناصر المليشيات الحوثية من جهة أخرى في منطقة باب غلق شمال شرق مدينة الفاخر.

 وحاولت مجاميع كبيرة من عناصر المليشيات الحوثية استعادة السيطرة على "تبة السَد" المحاذية لتبة "القراميد" من جهتها الشرقية، ترافقها تغطية نارية مكثفة بسلاح الشلكا و مدفعية 23 ، إلا أنها فشلت بعد أن وقع العديد من عناصرها بين قتيل وجريح وأسر عنصرين من العناصر الحوثية المهاجمة، ولاتزال جثث بعض القتلى في أسفل الجهة الغربية للتبة.

وتحاول المليشيات الحوثية باستماتة منذ أيام من استعادة تبة السِد والتباب الأخرى حولها شمال باب غلق،  إلا أن كل هذه المحاولات تفشل وتصطدم برد عنيف وبمواجهة مستميتة أيضا تدفعها إلى الإنكسار والتراجع مخلفة ورائها قتلى وجرحى وسط صفوفها.

 

وتحتل تبة السِد أهمية استراتيجية لإطلالها على مساحات واسعة غربا باتجاه الزبيريات إلى جانب سيطرتها على تباب أخرى منها تبة القراميد وتبة الذَرّة شمال باب غلق.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة