أخبار عربية وعالمية

الاجتماع السنوي للمقاومة الإيرانية في أشرف الثالث..

مضمون رسالة أعضاء "النواب والشيوخ الأمريكي" الى مقاومة إيران

الوقت الأحد 21 يوليو 2019 7:35 م
مضمون رسالة أعضاء "النواب والشيوخ الأمريكي" الى مقاومة إيران

اليوم الثامن بعض الرسائل دعمًا للاجتماع السنوي للمقاومة الإيرانية في أشرف الثالث في ألبانيا

بعث بعض أعضاء مجلس الشيوخ ، ومن بينهم السيناتور روبرت منندز ، رئيس الديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريکي ، والسيناتوربن كاردين ، نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريکي، وبعض أعضاء الكونجرس الأمريكي، ببعض الرسائل دعمًا للاجتماع السنوي للمقاومة الإيرانية في أشرف الثالث في ألبانيا أعلنوا فيها عن مساندتهم لانتفاضة الشعب الإيراني ضد نظام الملالي ودعمًا للاجتماع السنوي للمقاومة الإيرانية المنعقد في حضور السيدة مريم رجوي، رئيس الجمهورية الذي انتخبته المقاومة الإيرانية وأعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في أشرف 3 في البانيا.

وفيما يلي بعض هذه الرسائل:

 

رسالة السيناتور روبرت منندز رئيس الديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريکي

أبارك لكم على جهودكم المستمرة في الدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان في إيران. ويسعدني أنكم مستقرين في ألبانيا في سلام وتستضيفون هذا المؤتمر .

وأشكركم على استمراركم في فضح الوضع الوخيم الذي يعاني منه الشعب الإيراني الصامت تحت سيادة طاغية وبربرية. وإنني أتفق مع وجهة نظركم في ضرورة السعي لتحقيق مستقبل أفضل لإيران وجميع الإيرانيين، مستقبل يعيش فيه الإيرانيون في سلام وبدون خوف وتحترم فيه الحكومة التي تريد تمثيل مواطنيها حقوق الإنسان ، وأن تحترم سيادة القانون وتعيش مع جيرانها في سلام وتعاون.

وأضاف السيناتور روبرت منندز، في إدانته لتصدير الإرهاب ، وبرنامج نظام الملالي للصواريخ وتحريضه على الحرب في دول المنطقة ودعم نظام بشار الأسد الدموي:

تزامنًا مع استمرار نظام الملالي في دعم الإرهابيين ماليًا وعسكريًا في جميع أنحاء المنطقة ، يعاني الشعب الإيراني من ضائقة شديدة تحت حكم نظام ظالم لا يحترم حقوق الإنسان على الإطلاق.

في النهاية ، يؤكد السيناتور روبرت منندز قائلًا: شكرًا على هذا المؤتمر وعلى إيصال صوتكم. وأعدكم بأنني سأواصل دعمي لتحقيق العدالة وحقوق الإنسان والسلام والأمن ، والأهم من ذلك كله دعمي لحقوق جميع الإيرانيين في التمتع بالحريات الأساسية.

 

رسالة السيناتور بن كاردين ، العضو البارز في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي

 

"إن مؤتمر إيران الحرة هذا العام في تيرانا يمنح فرصة منقطعة النظير للتضامن في دعم واحترام حقوق الإنسان وكذلك تأييد التغيير الديمقراطي في إيران".

منذ ثورة 1979 حتى الآن تم القضاء على العديد من الإيرانيين تحت حكم نظام الملالي. وأفتخر بأن شعبنا في أمريكا وغيرها من الدول وبعض المنظمات مثل منظمتكم يواصلون الدفاع عن حرية الشعب الإيراني. ومع ذلك ، فإن انتهاكات حقوق الإنسان وتدهور الحياة في إيران يدل على أنه لا يزال هناك الكثير من الاعمال التي يمكننا القيام بها لتحقيق التحرير والعدالة.

في رأيي ، إنه لأمر فظيع أن يعاني الناس في بلدكم على مدى عقود طويلة من المصاعب والعنف وانتهاكات حقوق الإنسان، بسبب الجهود التي تبذلها منظمتكم . إن المجتمع الدولي يهتم بمشاكل الإيرانيين. إنني اشيد بكم على كل ما تبذلونه من أجل تعزيز العلاقات بين دعاة حقوق الإنسان وعلى نضالكم من أجل تشكيل حكومة ترغب في تمثيل شعبها كما ينبغي.

 

 

رسالة من بيري لادرميلك ، عضو الكونغرس الأمريكي

"إن دعمي يأتي من أجل إيران حرة مستقره. فأنا منذ فترة طويلة مازلت مدافعًا حتى الآن عن إيران حرة وديمقراطية وغير نووية ، وآمل أن نحقق تقدمًا كبيرًا في القريب العاجل لتحقيق هذه الأهداف. إن أمريكا تدرك الظروف الصعبة التي أوجدها الديكتاتور الديني الحاكم في إيران لعشاق إيران الحرة. أنتم والشعب الإيراني الذين ستحدثون تغييراً حقيقياً في إيران. ونحن نقف بجانبكم ونؤيد مظاهراتكم السلمية من أجل الحرية والسلام والتقدم".

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة