أخبار وتقارير

قلب موازيين المعارك..

معركة قطع النفس بالضالع.. ملحمة سطرها أشبال اللواء الأول صاعقه

الوقت الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 12:56 م
معركة قطع النفس بالضالع.. ملحمة سطرها أشبال اللواء الأول صاعقه

اليوم الثامن المقاومه الجنوبية

اليوم الثامن الضالع

لكل وطن بيئته وجماله الخاص، فبعض الأوطان تميزها أنهارها وأشجارها الخضراء، وبعضها تتميز بجمال الصحراء ونعومة الكثبان الرملية، وبعضها الآخر بمعالمها الأثرية وتاريخها العريق، ، لكن يكمن الجمال الحقيقي للوطن في قوته وشموخه  .

 أن تعيش في أرضٍ بلا وطن، وذات بلا انتماء، وإرادة مكبوتة أمام بقايا قوة كامنة واثبة ظلما وعدوانا فهذا يعني أن الهزيمة لم تكتمل بعد، وأن إرادة المغلوب ستعاود حربها على قوة الغالب بكل الوسائل الممكنة والمتاحة حتى تنهزم الهزيمة النكراء، وتأتي الضالع بما لم تستطع أن تأتي الاوئل ' لتجعل المستحيل ممكناً، وتزيل غشاوة المحتل وما لم يفهمه منذُ زمن.. (قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين). عندما بلغ الكيد أقصاه، ووصل المكر منتهاه، وتجاوز الظلم مداه بحق الجنوب وشعبه
وصل في بداية شهر رمضان الماضي  إلى ميادين الشرف والبطوله بالضالع اللواء الأول صاعقه بقيادة القائد البطل عبدالكريم الصولاني بعد أن تلقي تدريبات عسكرية برعاية دولة الإمارات العربية المتحدة في معسكر رأس عباس التدريبي بعدن  "
وتخرج أشبال اللواء الأول صاعقه من ميدان التدريب إلى ميدان التحرير بعد أن تم اعدادهم اعداد عالي وملائم لتلك الظروف التي رافقته "

 حينها كانت الضالع تعاني من نقص حاد  في العتاد ولافراد المدربيين والعسكرين وكان الحزام الأمني هوا أول مؤسسه عسكريه وصلت الضالع والذي تحملت على عاتقها مسئولية بسط الأمن ولاستقرار وعودة الحياه للناس من جديد

 وعند اشتداد المعارك أصبح لزامآ عليه خوض #معركة الدفاع عن الضالع جنبآ إلى جنب مع قوات المقاومه الجنوبيه التي خرجت هي الاخرئ بقلب رجلآ واحد الشيوخ والشباب والنساء والأطفال والحجر والشجر وسطرو أروع الملاحم البطولية في معركة الدفاع عن الأرض والعرض والدين  .

وفي بداية رمضان الماضي وصل اللواء الأول صاعقه مدينة الضالع والتحم في #معركة قطع النفس منذو اليوم الأول وخاض معارك اسطوريه كبدو فيها المليشيات الحوثيه وحلفائهم خسائر كبيرة في العتاد ولارواح وكسر شوكتهم واستطاع اللواء الأول صاعقه بقيادة القائد البطل عبدالكريم الصولاني قلب الموازين على الأرض وفي جميع الجبهات المشتعله حيث كان اللواء الأول صاعقه ينتشر في مواقع متعدده جنبآ إلى جنب مع قوات الحزام الأمني والمقاومه الجنوبيه بكل أطيافها وتوزعت المهام والاختصاصات بين القوى العسكريه المختلفه وكان حينها اللواء الأول صاعقه يمتلك قوه عسكريه لايستهان بها بدعم سخي  من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقه والمملكة العربية السعودية
وجميع أفراده يتمتعون بجاهزيه قتاليه عاليه وحس أمني كبير وغالبيتهم من الشباب الصاعد التواق للحريه والكرامه وكانت لهم مكانه خاصه كأول لواء صاعقه على مستوى الجيش الجنوبي المتمثل فى المقاومه الجنوبيه

وصول اللواء الأول صاعقه إلى الضالع جاء في الوقت المناسب لاسيما وأن الضالع واسعه وقوه العدو فتحت جبهات متعدده ممتده من الازارق وحجر وسناح وقعطبه ومريس وهذه المساحه تحتاج الى قوه على الأرض واستطاع  أن يلقن اعداء الاسلام دروس قاسيه في الفنون القتاليه والصمود الاسطوري والتضحيه  .

دخول اللواء الأول في سير المعارك مكن  المقاومه الجنوبيه من السيطره على مواقع شاسعه   كانت جماعة الحوثي تتمركز فيها  "
واليوم تهاوي وتراجع وانكسار وهزيمة جماعة الحوثي جاءت بفضل الله تعالى وبفضل الجهود الجباره للقيادات الجنوبيه وشبابها وشيوخها الصناديد وبفضل الدعم السخي لدول التحالف العربي بقيادة المملكه العربيه السعوديه ودولة الإمارات العربية المتحدة

كل مكونات المقاومه الجنوبيه من حزام أمني والوية الصاعقه وغيرها خاضت معارك اسطوريه واستطاعة صناعة الانتصار وكسر أكبر قوه عسكريه لجماعة الحوثي ولاتزال جبهات القتال في الضالع مشتعله وسط انكسارات متلاحقه للحوثي وتقدم المقاومه الجنوبيه بكل أطيافها  
دور اللواء الأول صاعقه كان محوري ومهم خاصه وانه دخل سير المعارك في ظروف استثنائية خاصه وخصصت له هذه الزاويه الصحفيه

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة