أخبار وتقارير

بعد إكتمال إعدادهم كضباط يحملون الشهادة والمعارف العلمية..

بالصور| البحسني يشهد تخرّج الدفعة الأولى لطلاب الشرطة حضرموت

الوقت Thursday 02 April 2020 9:20 pm
بالصور| البحسني يشهد تخرّج الدفعة الأولى لطلاب الشرطة حضرموت

اليوم الثامن إكتمال إعدادهم كضباط شرطة يحملون الشهادة والمعارف العلمية والعملية في القانون وعلوم الشرطة بما يؤهله

اليوم الثامن المكلا

 في يوم مشهود سيخلده التاريخ ، شهد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، حفل تخرّج الدفعة الأولى "جامعيين - القسم الخاص" للعام الدراسي 2019 -2020م من طلاب كلية الشرطة بحضرموت بساحة العرض بالكلية بمنطقة الريان بمدينة المكلا، برعاية الرئيس عبدربه منصور هادي ، وبحضور وكيل وزارة الداخلية اللواء الركن سعيد علي العامري، والعميد جغمان الجنيدي مدير عام دائرة الاستخبارات ، ووكلاء المحافظة والوكلاء المساعدين، ومدير الكلية العميد ركن سالم عبدالله الخنبشي، ومدير الأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد منير كرامة التميمي، وأركان المنطقة العسكرية الثانية العميد ركن عويضان سالم عويضان، ونواب مدير الكلية، وثلة من كبار الضباط والقيادات الأمنية والعسكرية والمدنية.

وشملت الدفعة الأولى لكلية الشرطة التي أنشأت بالقرار رقم "18" لسنة 2019م، تخرّج "139" دارساً تلقوا معارف حديثة ودروس نظرية وعملية من كفاءات تعليمية مقتدرة.

وسيسجل التاريخ في صفحاته أن يوم الخميس 2 إبريل 2020م، هو يوم تخرّج أول دفعة من طلاب كلية الشرطة من محافظات حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى، في منجز تحقق لأول مرة لأبناء هذه المحافظات الذين ظلوا ينشدون لسنوات طويلة انجاز هذا المشروع الأمني الأكاديمي الكبير.

وألقى المحافظ القائد البحسني، كلمة في حفل التخرج، أعرب فيها عن عظيم السعادة بتخرّج الدفعة من كلية الشرطة بحضرموت بعد إكتمال إعدادهم كضباط شرطة يحملون الشهادة والمعارف العلمية والعملية في القانون وعلوم الشرطة بما يؤهلهم لأداء مهامهم الوطنية بكفاءة واقتدار.

وقال المحافظ إن قرار هادي رقم 18 لسنة 2019م مثّل حدثاً بالغ الأهمية بإنشاء كلية الشرطة بحضرموت ليعدّ هذا المنجز من أهم منجزات حضرموت في العصر الحديث وصرحاً أكاديمياً ومنارة للعلم، تعمل على إعداد جيل من الضباط الأكفاء يحملون رسالة الوطن ويسهمون في خدمة المجتمع في مختلف الجوانب الأمنية والإنسانية.

وقال المحافظ إن هذا اليوم يعد يوماً مشهوداً في تاريخ حضرموت، كسبنا فيه الرهان بعد أن قبلنا التحدي وحققنا منجز الكلية بفضل الله ثم بفضل التصميم وقوة الإرادة ووحدة صف أبناء حضرموت.

وأهدى المحافظ هذا التخرّج والنجاح للرئيس هادي ، مشيراً الى أن التخرج يأتي مزامناً مع الاحتفالات بالذكرى الرابعة لتحرير ساحل حضرموت، واستيعاب العشرات من طلاب محافظات شبوة والمهرة وسقطرى.

وأكد المحافظ أن قيادة السلطة المحلية بحضرموت، حرصت على أن تمضي كلية الشرطة في طريق التطوير والتحديث لبرامجها التدريبية والتعليمية، ومنشآتها الأكاديمية، حرصاً على صنع مخرجات لضباط شرطة عصري قادر على مواجهة التحديات بكفاءة واقتدار، ورافد مؤهل للمساهمة في حفظ أمن مجتمعه والوطن.

ورفع المحافظ بخالص التهاني الى جميع الخريجين والى أسرهم، مشيراً الى انه يقرأ فيهم مستقبلاً أكثر إشراقاً لمحافظاتهم وللوطن.

وخاطب المحافظ الخريجين: "اننا على يقين تام، بأنكم وأنتم تقفون على أعتاب مرحلة جديدة في حياتكم المهنية في ميدان الشرف والعطاء، ستكونون على قدر المسؤولية الوطنية في اتقان العمل، والارتقاء بالأداء، وعكس ما تلقيتموه من علوم نظرية وميدانية على أرض الواقع بتفانٍ ومثابرة وانضباط، واضعين نصب أعينكم أمانة الوطن وأمنه، وأن تكونوا القوة التي تقف الى جانب العدل، والعين  الساهرة على أمن المواطن.

وأوضح المحافظ أن حفل التخرج يأتي في ظروف استثنائية يشهد خلالها العالم موجة تجتاح العالم لفيروس "كورونا" الخطير، وقد اتخذت السلطة المحلية ولجنة الطوارئ بالمحافظة جملة من التدابير الاحترازية من بينها قرار منع التجوال الذي سيبدأ عصر اليوم للحفاظ على سلامة المواطنين، داعياً الجميع الى الإلتزام حفاظاً على سلامتهم وصحتهم.

من جانبه، أعرب مدير الكلية العميد ركن سالم عبدالله الخنبشي عن عظيم السعادة بتخرج الدفعة الأولى من الكلية متسلحين بعلوم المعرفة والتدريب والانضباط ليسهموا في حفظ الأمن في محافظاتهم ويرفدوا أقسام ووحدات الأمن بكفاءات مؤهلة، رافعاً آيات الشكر والعرفان الى فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، والى محافظ حضرموت لدوره الكبير في تجسيد الكلية الى واقع ملموس تفخر به حضرموت وعموم الوطن، متطرقاً الى سعي قيادة الكلية بأن يكون هذا التخرّج نقطة انطلاق نحو تطوي الكلية لتصبح أكاديمية للشرطة وفقاً ومعايير الجودة والتميّز.

وفي كلمة الخريجين التي ألقاها الطالب أحمد عبدالله المرشدي أعرب فيها نيابة عن زملائه عن خالص الشكر لمحافظ حضرموت وقيادة الكلمة والمعلمين على جهودهم المتواصلة، وما  اكتسبوه من معارف ومهارات ميدانية، معاهدين الله ظان يكونوا عند مستوى المسؤولية وحمل رسالة الولاء لوطنهم والحفاظ على الأمن والاستقرار.

وأهدى مدير الكلية، درع الشكر والعرفان، وفاءً للمحافظ البحسني، ولدوره الكبير في انشاء الكلية وانجازها واقعاً عملياً ودعم مراحلها المختلفة، وصولاً الى تخرّج دفعتها الأولى، كما أهدت قيادة الكلية درع الوفاء والشكر لقيادة التحالف العربي لدعمها للكلية.

وتم في الحفل تلاوة قرار إعتماد عدد من الطلاب كمدرّبين مساعدين بالكلية، وأدى خريجو كلية الشرطة الجدد يمين وقسم الولاء، أمام المحافظ القائد اللواء الركن فرج سالمين البحسني.

بعدها أدى الخريجون أمام المحافظ والضيوف، عرضاً عسكرياً مهيباً عكسوا خلاله ما تلقوه من معارف وتدريبات وانضباط، في مشهد فخر كبير وأدوا قسم الولاء، وهتفوا بأرواحهم في صوت واحد فداءً لتراب الوطن، وحفظاً لأمن واستقرار المواطن.

وجرى إعلان النتيجة النهائية للخريجين والتي أوضحت تقدّم 139 طالباً للامتحان، نجح منهم 139 طالباً،  نسبة النجاح 100%، حصل على تقدير امتياز 40 طالباً، وعلى تقدير جيد جداً 88 طالباً، وعلى تقدير جيد 11 طالب.

وقام المحافظ في ختام الحفل بتكريم الطلاب الأوائل بشهادات التميز والتفوق وهم حسب الترتيب العام :

1-  جمال هادي بامروان – الأول بنسبة 95,71 "ممتاز".

2-  محروس سعيد بامعس – الثاني بنسبة 95,45 "ممتاز" .

3-  ماجد عبدالله المرشدي – الثالث بنسبة 95,21 "ممتاز" .

وتكريم الاول في السلوك والانضباط – الطالب علي أنور خان.

وتكريم المبرزين في الدفعة وهم :

1-  عارف سعيد العوبثاني – مساعد .

2-  أحمد سالم صمودة – رقيب ثاني .

3-  فارس صالح عامر – رقيب ثاني .

4-  محمد حامد الحامد – رقيب ثاني .

5-  رشيد فيصل بن شيبان – عريف.

6-  عبدالله يسلم بن سعيدان – عريف.

7-  وضاح عمر بازومح – عريف .

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة