أخبار وتقارير

كهرباء العاصمة عدن..

"سابسون انرجي": هذه قصة مناقصة الـ(40) ميجا في خور مكسر

الوقت الثلاثاء 16 يونيو 2020 12:07 م
"سابسون انرجي": هذه قصة مناقصة الـ(40) ميجا في خور مكسر

اليوم الثامن جموعة من المولدات الكهربائية الجديدة التي يبدوا أن تشغيلها جديد لا يتجاوز الأيام

اليوم الثامن عدن

تحريا للمصداقية وكشف الحقيقة حول الجدل الذي يدور بخصوص مناقصة الـ 40 ميجا خورمكسر التابعة لمجموعة باجرش ، قمنا، صباح اليوم، بنزول ميداني الى محطة توليد الكهرباء بخورمكسر، وذلك لنقل الصورة الحقيقية للمواطن والرأي العام.

 

وأثناء الزيارة وجدنا أن الموقع يخدم بعدد كبير من المولدات منها ماهو ينتج طاقة وشغال، ومنها ماهو في حالة توقف كامل منذ فترة وبحالة سيئة، وخلال جولتنا في المحطة وجدنا مجموعة من المولدات الكهربائية الجديدة التي يبدوا أن تشغيلها جديد لا يتجاوز الأيام.

وخلال الزيارة التقينا بالأخ مدير المحطة المهندس رازي الذي أوضح أن هذه مجموعة من المولدات وعددها (6) وصلت قبل شهر رمضان وهي تابعة لشركة سابسون التي من المفترض أن تستلم الموقع بعد فوزها بالمناقصة الأخيرة وتم وضعها في مواقع مختلفة بعد رفع المولدات القديمة المتوقفة لمحدودية المساحة وتم رفع المولدات القديمة وعددها (8) مولدات منتهية تماما وهي متوقفة منذ فترة طويلة، أتي بها في بداية تشغيل المحطة، وهذه المولدات الـ (8) موجودة  داخل موقع المحطة على جنب  وبإمكانك الاطلاع عليها لأنه عند وصول المولدات الجديدة كنا قد رفعناها لإخراجها من الموقع لكن المؤسسة العامة للكهرباء طلبت إبقائها داخل موقع المحطة لكون العقد مع شركة سابسون انرجي  لم يوقع بعد، وهذه المولدات تابعة للشركة السابقة شركة المكلا ريسوت للتجارة والصناعة ومقرها عدن وهي أيضا إحدى شركات مجموعة باجرش وهي مالكة العقد السابق المنتهى في مارس 2020م ، وقمنا بعدها بالتأكد فعلا من وجود هذه المولدات الـ (8) داخل موقع المحطة.

 

وعند استعراض قدرة المحطة توجهنا بسؤالنا لمدير المحطة وهو كم كانت قدرة المحطة قبل وصول وإدخال المولدات الأخيرة التابعة لشركة سابسون.؟ أوضح الأخ مدير المحطة بأن الطاقة كانت تتراوح بين(22-25) ميجا فقط طوال الستة الأشهر السابقة، ولم يكن لدينا القدرة لرفعها لتهالك المولدات القديمة ، وبالرغم أن معظم المولدات التي مازالت تعمل في السابق هي المولدات الأخيرة التي وصلت قبل ستة أشهر وعددها (8) قام الأخوة باجرش باستيرادها العام الماضي 2019م ، وكذلك بعض من المولدات التي وصلت في منتصف 2018م وعددها (13) مولد يعمل منها الآن (12) مولد ، تم استيرادها من قبل مجموعة باجرش، بعد إنهاء عقد التشغيل والصيانة مع شركة الأهرام التي امتد لستة أشهر عند بداية تشغيل المحطة في الفترة من يونيو 2017م إلى يناير 2018م ، وبعد أن تم التشغيل من قبل مجموعه باجرش.

وخلال الزيارة الميدانية التقينا بالأخ عدنان العدناني مسئول العلاقات العامة في شركة سابسون انرجي والذي تحدث معنا حول موضوع محطة محافظة أبين والتأخير في بدأ التشغيل، حيث أوضح بأن الشركة قد قدمت كل الاشتراطات المطلوبة لتنفيذ العقد الموقع مع المؤسسة العامة للكهرباء وتم تقديم الضمان واستلمنا الموقع، ولكن هناك الفقرة ٢-٣ من العقد والتي  تنص أن تقوم المؤسسة بفتح خطاب الاعتماد المستندي  المعزز لشرط إنفاذ العقد، والذي لازلنا بانتظاره لهذه اللحظة.

وأوضح العدناني بخصوص المعدات الجديدة التابعة لشركة سابسون أنرجي فما اطلعوا عليه من مولدات موجودة في الموقع وقد قمنا بتشغيلها وهذا ليس ملزما علينا ولكن تجاوبا لتخفيف المعاناة ورفع قدرة المحطة بعد إدخال هذه المولدات من (25) الى حوالي (34) ميجا حاليا، والتي تراها أمامك الآن شغاله، أضافه لباقي المولدات وعددها (26) مولد جديدة أخرى تبينها وثائق الشحن المرفقة والموجودة في مستودعات الشركة بمدينة المكلا وجاهزة للنقل حال التوقيع على العقد واستكمال الإجراءات لتنفيذه ، والتي يتطلب إخراج المولدات القديمة لضيق المساحة في الموقع الحالي الذي تراه أمامك مكتظ بالمولدات بالوضع الحالي.

 

 

وفي ختام الزيارة الميدانية قال الأخ العدناني: نطمئن الجميع بأننا أوفياء لما نلتزم به وهذا شعارنا الذي حرصنا عليه لأجيال، وبإمكانكم كذلك الاطلاع على أعمالنا في حضرموت واستعرض صور لمحطتهم في حضرموت، مضيفا نأمل أن ننقل هذه التجربة من حضرموت الى عدن وهي محطة (75) ميجا تعمل بالمازوت وهي الوحيدة في اليمن للطاقة المشتراه بحجم هذا المشروع.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة