أدب وثقافة

شعر..

سيمفونية الأشواق

الوقت الأربعاء 18 نوفمبر 2020 3:30 ص
 سيمفونية الأشواق

اليوم الثامن أمام حسنك ما رأيت غبارا

يامن بها ذهل الفؤاد وحار

فأتى لحسنك يسرد الأشعارا
أنت اللتي سكنت حشاشة مهجتي
فجعلت قلبي موطنا وديارا
إني رأيتك نجمة درية
ويكاد حسنك يخطف الأبصارا
فدعي اللثام مع العباءة جانبا
لاتلبسي فوق الجمال خمارا
إني أود بأن أراك مضيئة
تسبي العقول وتسكر الأنظارا
ولقد رأيتك والصباح يحفنا
يتلو النشيد ويعرف الأوتارا
فالآن من تلك النقاب تجردي
ودعي فؤادي يسرد الأخبارا
إني أتوق بأن أراك جلية
ماعدت أبغي فاصلا وستارا
غني وقولي لي أحبك كرري
فأنا اللذي لايسأم التكرارا
غني مرتلة أناشيد الضحى
ثم أقرأي التوراة والأسفارا
غني لعل الصوت يوقظ ماغفى
فنبيت من لحن الغناء سمارى
إني رأيتك بالجمال مليئة
ورأيت فيك أناقة ووقارا
لاتغضبي إن قلت أني عاشق
فأنا غلام يأنف الإنكارا
إني أتيتك بالغرام مصارحا
وهدمت بيني والحياء جدارا
قسرا أحبك دون محظ إرادتي
ولقد عشقت ولم أكن مختارا
لو أنني كنت ألتقيتك ساعة
لجعلت قلبي ملجئا ومزارا
ولأصبح الكون الفسيح مدينة
خضراء تنبت حولنا الأزهارا
ولأصبحت فيه الحدائق غضة
ولصرت فيها بلبلا وهزارا
ولصار ماء البحر عذبا إنه
ولصار حلوا سائغا مدرارا
ولأصبحت كل الصحاري جنة
تهدي الثمار وتنبت الأشجارا
ولأصبحت تلك المدينة حية
ولصرت فيها مرفأومطارا
فالآن هيا عجلي بلقاءنا
فأنا اللذي لايقبل الأعذارا
هيا تعالي كي نلوذ بحبنا
ونبيت في حضن الغرام سكارى
قومي ولا تبقي ولا تتأخري
فأنا اللذي عرف الهوى واختارا
هيا نعانق ياصبية بعضنا
ليصير ليل الكائنات نهارا
إني أود بأن تكوني أنت لي
وبهذه لا أقبل الإيثارا
هيا ندندن في المساء لوحدنا
حتى نصير صحابة أطهارا
أنا طائر مل البقاء لوحده
وإليك قد فرد الجناح وطار
مسي لأجنحتي بكف ناعم
ثم امسحي الرجلين والمنقارا
إني أتيتك يافتاة مسافرا
وقطعت دونك واديا وقفارا
 
حتى أتيتك ياصديقة زائرا
ولعل حضنك يكرم الزوارا
وحملت نحوك ماتكن جوانحي
وركبت حين عشقتك الأخطارا
قولي أحبك لو سمحت لمرة
ولسوف أكشف بعدها الأسرارا
إني أحبك واللذي فطر السما
ولقد بلغت من الهوى أطوارا
إذ أنني من فرط حبك ذائب
ورأيت قلبي من هواك انهارا
إني أحبك دون شك إنني
وأنا فؤادي نحو حبك ثار
أنا لا أحب سوى اللتي تحتلني
وتقيم في قلبي لها استعمارا
ولقد أتيت بكل حسن باذخ
وأمام حسنك ما رأيت غبارا
أنا لست أهوى اليوم دونك يا ابنة
فالآن ردي وابعثي إشعارا
هيا نذوب ونلتقي في نزهة
حتى نصير بأرضنا أقمارا
بلال الصوفي

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة