أخبار عربية وعالمية

الحوثيون يحققون تقدما في مأرب اليمنية..

تقرير: "دش الخشب".. هل تسبب سقوطه بمقتل العميد سيف الشدادي

الوقت السبت 17 أبريل 2021 12:59 م
تقرير: "دش الخشب".. هل تسبب سقوطه بمقتل العميد سيف الشدادي

اليوم الثامن مسلحون حوثيون عقب سيطرتهم على جبل دش الخشب المطل على قاعدة صحن الجن العسكرية - تويتر

اليوم الثامن مارب

قالت وسائل إعلام يمنية إن ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران حققت تقدما نوعيا في مأرب واقتربت من قاعدة صحن الجن العسكرية الاستراتيجية، عقب السيطرة على جبل "دش الخشب" الاستراتيجي، فيما أعلنت القوات الموالية لتنظيم إخوان اليمن الموالي لقطر، مصرع العميد سيف الشدادي، احد قادة الميليشيات في الحرب على محافظة أبين الجنوبية.

وذكرت معلومات صحافية أن ميليشيات الحوثي تمكنت من السيطرة على تلال دش الخشب الواقع الى الجهة الغربية من محافظة مأرب، ويطل على قاعدة صحن الجن العسكرية الاستراتيجية التي تقوم بحماية المعقل الأخير لإخوان اليمن.

وأقرت وسائل اعلام تابعة للطريفين المتصارعين "ان المعارك التي دارت في محيط جبل دش الخشب تسببت بمقتل وجرح العشرات من الطرفين".

وقالت وسائل إعلام حوثية إن قائد جبهة العبدية التابعة لتنظيم الإخوان سيف عبدالرب الشدادي قتل، فيما أكدت وسائل إعلام إخوانية انه توفي متأثر بإصابته بفيروس كورونا.

وقال الناشط الجنوبي وضاح بن عطية "إن أحد أفراد لواء 159 ينتمي إلى محافظة ذمار قام باغتيال قائد اللواء العميد سيف عبدالرب الشدادي بعد أن قرر الشدادي العودة من شقرة إلى مأرب للدفاع عن المدينة بعد أن سيطرت مليشيات الحوثي على جبل "دش الخشب" المطل على صحن الجن آخر حصون مركز المدينة".

ونعى الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام ياسر العواضي، رحيل الشدادي، معتذرا عن التقصير معه اثناء مرضه، في إشارة الى انه توفي نتيجة المرض.

وقال مدونون على تويتر ان الشدادي الذي كان يتمركز في مفرق شقرة بأبين، بعد ان أوقفت اتفاقية سياسية هجوم الميليشيات الإخوانية على محافظة أبين العام الماضي.

وعرف الشدادي بقائد معركة "خيبر أبين"، في حين هتف اتباعه سقطت خيبر، في إشارة الى ان من تقاتلهم ميليشيات، هم "كفار"، وهو الوصف الذي اثار غضبا واسعا في الجنوب.

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة