أخبار عربية وعالمية

مشاورات بشأن التطورات الإقليمية..

تقرير: مباحثات إماراتية إيرانية.. تأسيس مرحلة جديدة في تاريخ المنطقة

الوقت الاثنين 06 ديسمبر 2021 12:42 م
تقرير: مباحثات إماراتية إيرانية.. تأسيس مرحلة جديدة في تاريخ المنطقة

اليوم الثامن رئيسي أثناء استقبال الشيخ طحنون بن زايد - أرشيف

اليوم الثامن أبوظبي

يجري وفد إماراتي رفيع المستوى برئاسة الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطن، مباحثات في العاصمة الإيرانية طهران، نظيره الإيراني والرئيس إبراهيم رئيسي، وعقد مشاورات بشأن آخر التطورات الإقليمية في المنطقة.

وقالت قناة سكاي نيوز عربية ان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي استقبل في طهران، الاثنين، وفدا إماراتيا برئاسة الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني.

كما التقى الشيخ طحنون بن زايد في طهران، أمين مجلس الأمن القومي الإيراني الأدميرال علي شمخاني.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن الزيارة تتناول تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية، والتشاور بشأن آخر التطورات الإقليمية.

وقال الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله، إن زيارة مستشار الأمن الوطني الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد، إلى إيران تأتي ضمن جولات إلى عواصم إقليمية "تؤسس لمرحلة سياسية جديدة في تاريخ المنطقة".

وكتب عبدالله، في حسابه عبر تويتر، "إيران منهكة من الداخل وتعيش أوقاتًا صعبة ونصف شعبها في فقر، وهي بحاجة للإمارات أكثر من حاجة الإمارات لإيران".

وعن زيارة الشيخ طحنون بن زايد، قال عبدالله إن "البلدوزر الإماراتي سيصل طهران كما وصل أنقرة دمشق الدوحة بغداد تل أبيب وعواصم عدة وبيده أوراق تفاوضية قوية لخدمة مصالحه الوطنية ولكي يؤسس لمرحلة سياسية جديدة في تاريخ المنطقة".

وقال عبدالله – وفقا لـcnn بالعربية "إن تم التوصل لاتفاق أو نصف اتفاق نووي في فيينا، فإن ذلك لن يغير شيئا من كون إيران محتلة لجزر الإمارات وتهدد أمن الخليج العربي واستقرار المنطقة وأصبحت وجع رأس للقريب والبعيد، بسبب مشروعها المذهبي وبرنامجها النووي والصاروخي والدروني. رغم ذلك هذا وقت الحوار الشجاع والمباشر مع طهران".

وجاءت زيارة الوفد الإمارتي الى طهران في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ان بلاده تواجه عجزا خطيرا في الميزانية.

وقال رئيسي "نواجه عجزاً خطيراً في الميزانية، إذا لم يتم حل هذا العجز بحلول نهاية العام، فسنواجه مشاكل خطيرة".

وفي مقابلته التلفزيونية الثالثة منذ تشكيل الحكومة، قال رئيسي إنه "بحسب مركز الإحصاء، فإن التضخم في البلاد تمت السيطرة عليه، وأن حكومته تنوي خفض التضخم"، وفقاً لما ذكره موقع "إيران انترناشونال" اليوم الإثنين.

يأتي هذا بينما أعلن مركز الإحصاء الإيراني في تقرير صادر يوم الثلاثاء 23 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، أن معدل التضخم لمعظم المواد الغذائية مثل الحليب والجبن ومنتجات الألبان والزيوت والبيض بلغ في أکتوبر (تشرين الأول) أكثر من 72٪.

ووفقاً للمركز، بلغ معدل التضخم السنوي في نوفمبر (تشرين الثاني) للأسر في البلاد 44.4% وبلغ معدل التضخم السنوي للأسر الحضرية والريفية 43.6% و48.3% على التوالي.

في غضون ذلك، أعلن مركز الإحصاء والمعلومات الاستراتيجية التابع لوزارة التعاون والعمل والرفاهية الاجتماعية بإيران، في تقرير نشر أمس الأحد، أن متوسط سعر 83.3% من المواد الغذائية المختارة، بما في ذلك الأرز الإيراني والأجنبي والدجاج، والبيض، والحليب، واللبن، والزبد والجبن، ارتفع "فوق مستوى الأزمة" في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة