أخبار وتقارير

مع اقتراب الذكرى الخامسة للتحرير..

تقرير: حكومة "معين" تعيد انتاج نظام 7 يوليو مجددا

الوقت الأربعاء 03 أبريل 2019 11:21 ص
تقرير: حكومة "معين" تعيد انتاج نظام 7 يوليو مجددا

اليوم الثامن رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك - ارشيف

لم تكن واقعة تعيين مراسل قناة قطرية مديرا في وزارة الثروة السمكية، هي الأولى من سلسلة قرارات اتخذها رئيس حكومة الشرعية اليمنية معين عبدالملك، بل هناك قرابة 500 وظيفة ونحو 200 قرار تعيين لشماليين، اغلبهم أعضاء في تنظيم الإخوان الممول قطريا، خلال الأشهر القليلة الماضية، فيما وثق ناشطون صرف عشرات الآلاف من الدولارات من المال العام والوديعة السعودية، كمساعدة لأقرباء رئيس الحكومة.

وقالت مصادر حكومية ووسائل إعلام محلية إن رئيس الحكومة معين عبدالملك، عمل منذ تعيينه على تمكيين شماليين في الجنوب، وصرف هويات لهم على أنهم جنوبيون، في اجراء اثار حالة من الغضب والجدل في عدن، دفع سياسيين جنوبيين بارزين إلى المطالبة بوقف ما اسموه بالتغيير الديموغرافي للجنوب.

واتهم سياسيون جنوبيون الحكومة اليمنية بالسعي لتوطين شماليين في الجنوب، استعدادا لأي استفتاء قد يحصل لتقرير مصير بلادهم، في ظل رفض حكومي واسع لأي شكل من اشكال الحوار مع الجنوبيين.

 
تقرير: حكومة معين في عدن.. الحديث عن مؤامرة ضد اليمن 

وأكدت صحيفة الأمناء الصادرة في عدن "أن رئيس حكومة الشرعية رفض تعيين جنوبيين في عدن، بدعوى انهم انفصاليون، في اجراء يأتي بالتزامن مع قرب حلول الذكرى الخامسة لتحرير العاصمة الجنوبية.

وتؤكد مصادر في قصر معاشيق "ان رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك والمدعوم من السفير السعودي محمد آل الجابر يسعى لإعادة تدوير نظام سبعة يوليو 1994م، والذي كان يمثله نظام صالح وتنظيم الإخوان التابع لقطر".

 
حكومة اليمن تمول إعلاما خاصا لمناهضة استقلال الجنوب 

وقالت الأمناء"إنّ أكثر من (90) قرارًا وزاريًا رفض رئيس الوزراء اليمني التوقيع عليها وهي خاصة بجنوبيين ولا يعرف سبب هذا الامتناع عن إخراج تلك القرارات إلى النور"؛ دون ان تبدي الصحيفة أي أسباب، غير ان مصادر أكدت لـ(اليوم الثامن) "أن أسباب المنع والرفض تأتي في كون من تم ترشيحهم، وضعوا في قائمة سوداء خاصة بما تسميه الحكومة بالانفصاليين الجنوبيين.

 
"حكومة هادي" ماضية في مشروع منع استقلال الجنوب 

ونقلت الصحيفة العدنية عن مصادر وثيقة الصلة بأنّ رئيس الوزراء معين عبدالملك قد قام باستحداث طريقة جديدة خاصة بالأشخاص الذين يتقلدون مناصب حكومية ؛ حيث قام بإعداد استمارة استخبارية تتضمن تفاصيل كاملة عن الشخص الذي سيتمّ تعيينه وتمر عبر الأجهزة الأمنية كاملة يتضمن السيرة الذاتيّة والانتماء السياسيّ.

وقالت تلك المصادر إنّ هناك تسابق محموم لدى الوزراء الشماليين للبسط والسيطرة على الوزارات في عدن وفي الأيام الماضية قام وزير التعليم الفني والتدريب المهني عبدالرزاق الأشول بتعيين ثلاثة مدراء عموم ممن وصلوا نازحين من صنعاء ، فيما قام وزير التخطيط والتعاون الدولي نجيب العوج بترشيح ثلاثة أشخاص وكلاء وزارة وهم أتوا أيضًا نازحين من صنعاء الأمر الذي أدى احتجاج نائبه .

 
حكومة معين تعين مراسل قناة قطرية مديرا عاما في عدن 

وقال الصحيفة "إن الأسبوع الماضي وصل وزير التعليم العالي باسلامة للقاء رئيس الوزراء وعند وصوله منع الدخول ؛ كون الوزير عنده ضيوف وقام باسلامة بالانتظار خارجًا وبينما هو منتظر وصل شخص من الأبناء الشماليين وقام بالدخول دون الانتظار إلى مكتب رئيس الوزراء.

وكشف صحافي يعمل في مطبخ اعلامي يموله رئيس الحكومة عن، توجهات معين عبدالملك لتمكين الشماليين في الجنوب، للدفاع عن ما اسماه مشروع الوحدة.

وكان معين عبدالملك قد قال في تصريحات لقناة اليمن الرسمية فور تسلمه الحكومة ان الدستور اليمني اقر ان كل يمني يسكن في أي محافظة لنحو ثلاثة أعوام، من حقه الترشح باسم هذه المحافظة والتمتع بكامل الصلاحيات التي يتمتع بها أبناء المحافظة ذاته، الأمر الذي يؤكد بما لا يدع مجالا للشكل الأهداف المعلنة والخفية التي ينفذها رئيس الحكومة اليمنية الذي اصبح يطلق عليه لقب "عبدالفتاح إسماعيل"، وهو يمني شمالي هرب من الشمال الى عدن، قبل ان يتمكن من الوصول الى رئاسة الدولة، وتورطه في دورات عنف شهدها الجنوب قبل الوحدة.

  
مساعٍ سياسية وشعبية للدفع بالميسري لرئاسة الحكومة 

وتؤكد وثائق أمريكية تورط إسماعيل في اعدام الرئيس سالمين دون محاكمة، فيما تعترف المخابرات الروسية ان إسماعيل هو من يقف وراء تفجير صراع الـ13 من يناير 1986م.

وبينت وثيقة نشرها الرئيس الجنوبي السابق علي ناصر محمد ان موسكو أرسلت إسماعيل الذي كان يقيم فيها إلى عدن، لتفجير الوضع وإدخال البلد في اتون صراع أهلي، سبب لاحقا في تسليم الجنوب لصنعاء.

عضو الكونغرس الأمريكي بول فندلي: لماذا أعدم (الصقور الماركسيون) الرئيس سالمين؟

وقالت قناة اردنية ان إسماعيل كان احد صناع الوحدة اليمنية، وبانه سبق له وقدم صالح رئيسا لليمن الموحدة قبل عقد ونصف من توقيع الوحدة.

ويتخوف جنوبيون من ان ينفذ معين نفس الدور الذي نفذه إسماعيل، حيث ارتفعت صوات صحافيين تمولهم الحكومة على اثارة النزاعات المناطقية في الجنوب.

فعلى الرغم من سيطرة شماليين على الوظائف في عدن، وحرمان أبناء العاصمة من الوظيفة والعمل، الا ان الصحافيين الذين تمولهم الحكومة يمهدون لتفجير صراع مناطقي في داخل الجنوب، يروا بانه قد يمهد الطريق لسيطرة شمالية نهائية على البلاد.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة