الرياضة

بطولة للملاكمة في خدمة بقاء قوات الأحمر..

البكري.. الرياضة سلاح الإخوان في مواجهة التحالف العربي

الوقت الخميس 20 يونيو 2019 3:35 م
البكري.. الرياضة سلاح الإخوان في مواجهة التحالف العربي

اليوم الثامن وزير الشباب والرياضة اليمني نائف البكري مع نظيره القطري صلاح بن غانم العلي - ارشيف

أقحم وزير الشباب والرياضة الإخواني نائف البكري الرياضة في الشأن السياسي، في اعقاب الكشف عن استغلال بطولة المصارعة في الصراع الذي تموله قطر ضد جيرانها "دول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات".

وقال مصدر رفيع في وزارة الشباب والرياضة التي يتحكم فيها الإخوان لـ(اليوم الثامن) "إن الوزير نائف البكري، تعرض لضغوط يمنية وإقليمية لدعم سيطرة قوات يمنية على وادي حضرموت، التي تواجه رفضا شعبيا في حضرموت، جراء تزايد حوادث الاغتيالات والعنف والإرهاب".

وأكد المصدر ان الوزير البكري استغل منصبه لنقل بطولة الملاكة العربية التي كان من المقرر ان تقام في ساحل حضرموت الى الوادي الخاضعة لسيطرة قوات الإخوان، بدعوى انه الأكثر استقرارا من الساحل الخاضع لسيطرة قوات النخبة".

وقال مصدر رياضي في حضرموت "ان بطولة الملاكمة العربية ليست رسمية وانما تقام برعاية شركة تجارية وهم يبحثون عن رعاة من رؤوس الأموال، لهم في حضرموت".. مؤكدا ان "وزارة الشباب والرياضة التي تحاول استغلال البطولة لأغراض سياسية لم تقدم اي مساعدات للمحافظة لا في الساحل ولا في الوادي".

وأضاف المصدر " ان نايف البكري وزير الشباب بالاتفاق مع سلطة الوادي الإخوانية تعمدوا ان يظهروا ان ساحل حضرموت غير مناسب امنيا ولا خدميا، لإقامة البطولة، لهدف الاساءة الى دور التحالف العربي والامارات تحديدا، وهم يعلمون ان مطار الريان مغلق سابقا لكن ارادوا تأجيج الموضوع فقط، لتحقيق هدف سياسي من وراء تنظيم البطولة، والمتمثل في دعم بقاء واحتلال قوات الأحمر لوادي حضرموت".

وحول ما اذا كانت هذه المعلومات تندرج في سياق الاتهامات قال المصدر " ما يؤكد ذلك المخطط هو ان وزارة الشباب والرياضة اليمنية لم تخاطب السلطات المحلية في حضرموت باي خطاب رسمي بشأن البطولة، وهو ما يؤكد ان الوزير الإخواني استغل البطولة لتحقيق اهداف سياسية من وراء عدم اقامتها في الساحل".

وحصلت اليوم الثامن على وثائق تؤكد عدم وجود أي خطابات للأجهزة الأمنية في ساحل حضرموت، وان البطولة نقلت الى الوادي لهدف الإساءة للساحل وشرعنة بقاء قوات الاحتلال في سيئون".

وقال مصدر في السلطة المحلية بحضرموت "ان وزارة الشباب والرياضة تعمل على الإساءة لساحل حضرموت، مع ان أبناء حضرموت ليس بينهم أي خلافات حول إقامة أي بطولة رياضية في الوادي او الساحل، فالجميع مجمع على حضرموت الكبيرة بساحلها وواديها، ولكن نحن ضد ان يكون طرفا ما يريد ارباك المشهد والإساءة لقوات النخبة التي قدمت تضحيات كبيرة في سبيل الدفاع عن حضرموت.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة