الفن والفنانون

البرلمان يتحرك ضده..

حملة هجوم على محمد رمضان من النجوم

الوقت الخميس 13 فبراير 2020 10:28 م
حملة هجوم على محمد رمضان من النجوم

اليوم الثامن محمد رمضان متهم بالإضرار بسمعة الطيران المصري

اليوم الثامن وكالات

شن عدد كبير من نجوم الفن والإعلام حملة هجوم على الفنان محمد رمضان عقب نشر عدة منشورات ومقاطع فيديو سخر فيها من قضية الكابتن طيار أشرف أبو اليسر، وقدم أغلبهم النصيحة لرمضان بضرورة التخلي عن الغرور والتوقف عن تصرفاته المستهترة قبل أن يفوت الأوان ويخسر كل ما حققه من نجومية ومحبة لدى الجمهور، ولكن يبقى التحرك الأخطر من البرلمان المصري بعدما تقدمت نائبة بطلب إحاطة اتهمت فيه الفنان الشاب بالإضرار بسمعة الطيران المصري.

الانتقاد الأول كان من وائل شقيق الفنانة ياسمين عبد العزيز الذي أشار لتحول شخصية رمضان من رجل جاد وشهم إلى فنان مغرور بالشهرة وحذره من عواقب تصرفاته قائلا: يا ابني إنت بتعمل كده ليه، ‏ناقصك إيه عشان تبقى بالدماغ دي، ربنا اداك نعمة وحب الناس وقبول، وأنا اشتغلت معاك ابن حلال مكنتش كده خالص، وكنت ابن ‏بلد وجدع وكنا صحاب وأكلت معاك عيش وملح كتير، وليك عليا إني أنصحك".

‏وتابع: هقولك الكلام ده هنا لإنك مختفي عننا وعن زمايلك كلهم وبردو منعرفش السبب، أنت فاهم معنى الكلام اللي إنت كاتبه ده إيه؟ ‏‏.. إنك بتستهزء وبتتشفى في بني آدم خسر شغله بسببك ولو حتى بتتريق على الناس اللي فصلته، كلتا الحالتين مش صح، إنت ليه ‏حابب تكره الناس فيك، إيه الحلو في اللي إنت بتعمله ده عايز أفهم.

وأضاف: ما تركز في شغلك ونجاحك وتمثيلك بدل الهبد ده، عيب يا محمد يا رمضان، عيب وروح راضي الراجل ده ‏عشان الناس تحترمك، الراجل غلط وإنت كمان، بس وقوفك جنبه هيغير كتير عند الناس صدقني.

 

بسمة وهبة تنصح محمد رمضان قبل فوات الآوان

الإعلامية بسمة وهبة، انتقدت رمضان على الهواء مباشرة على قناة on، ووجهت له رسالة خاصة طابته فيها بمراجعة نفسه قبل فوات الآوان قائلة: محمد رمضان اتخض وحذف الفيديو علشان شاف تعليقات الناس، كان متخيل إن الناس هتقول له دوس على أي حد يا فنان أنت نمبر ون وما بتغلطش، لكنه واضح كان فاهم المصريين غلط.

وأضافت: أجواء نمبر ون والأسد سيطرت على النجم، وبدل ما يراجع نفسه يطلع يسخر من المجتمع والطيار» واصفة فيديو العملية الجراحية بأنه «نكتة بايخة» وأن محمد رمضان لما عمل فيلم كوميدي فشل.

 

دعاء فاروق تلقن محمد رمضان درسا قاسيا

الإعلامية دعاء فاروق وجهت انتقادا قاسيا ومطولا لرمضان بعد أزمته الأخيرة مع الطيار أشرف أبو اليسر وقالت: هل تعلم يا نجم النجوم أن هناك ما يسمي بـ "المن والأذى" في القرآن الكريم.. فإذا عرضت المساعدة علي أحد ثم فضحته بنشر هذا العرض او هذه المساعدة علي الملأ فهذا يسمي منٌاً وأذي.. أي أنه حبط عملك ولا قيمة له لا دنيا ولا آخرة".

وأضافت دعاء فاروق "هل تعلم يا نمبر ون أن المنظرة بفعل الخير وبمساعدة الناس اسمها رياء والرياء يا نجم هو الشرك الخفي الذي لا يقبله من لا شريك له .. هل تدرك يا مبدع ان تعليقك علي هذا الفيديو بأن الدكتور اللي صورك اتوقف مدي الحياة اسمه تلقيح بالكلام وكيد وهمز ولمز وسخرية واستهزاء بموقف حزننا له جميعا ... عندنا دم يا اخي ، بنحس بالناس يا سيدى ، بتفرق معانا مشاعرهم يا فنان يا حساس .. لم يصيبنا فيروس التباهي بأذية مخاليق ربنا والتريقة عليهم بعدها ... "

وأشارت دعاء فاروق " حضرتك بتكيد زى النسوان الكيادة الطيار اللي اتوقف بالفعل مدى الحياة بسبب منظرتك ... تاريخ طويل كان يجب ان ينتهي بتكريم وخروج مشرف انتهي بخروج مخزي بسبب فيديوهات جنابك اللي بتبلينا بيها كل يوم .. مش معقول الإحداث يا محمد خلاص بقي بقالك كتير مهم ومشهور وبتركب كل يوم طيارات خاصة وعربيات من الفضاء وإحنا مصدقينك والمصحف ونبصم بالعشرة انك واصل واغني من سلطان بروناي".

وتابعت دعاء فاروق "خلاص بقي احنا زهقنا ومش فارق معانا علي فكرة والطيارات الخاصة مش عَجَبة لان الكل بيركبها دلوقتي ومفيش ممثل او مطرب ماركبهاش .. من كتر ما شفنا صورها بقت عاملة زى التاكسي الابيض .. انت مزهقتش ؟؟ احنا مش منبهرين خالص وانت لسه منبهر؟ واحد تاني كان اتكسف واستخبي وراح باس علي رأس الراجل اللي اتمنع من شغله لآخر عمره .. مش يتمنظر بمنتهي الجهل بانه جاب له شغلانة وهو ممنوع من ممارستها .. الطيار اخطأ واخذ جزاءه لآخر العمر بسبب سماجة منقطعة النظير ، غلطته أنه سمح بيها ومش هنكتر سكاكيننا علي الرجل لأنه مش ناقص بعد العقاب الرادع الذي يعتقد البعض انه يستحقه ويتعاطف معه البعض الاخر .. انت بقي بسكينتك التلمة شمتان وبتتريق كمان .."

وانتهت دعاء فاروق كلامها "يا اخي تغور الشهرة والموهبة وحب الناس لو ماعملتلهاش الف حساب .. انا مكانش عندى مشاكل معاك خالص وكنت بقول فرحان بنجاحه وماله اما يفرح انما تتسبب في أذية الناس وتشمت فيهم كمان ... يبقي اخص عليك يا محمد يا رمضان ."

التحرك الأخطر جاء من البرلمان المصري بعدما تقدمت النائبة ايناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة للدكتور علي عبد العال، رئيس البرلمان، وموجه للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء؛ بشأن إساءة الفنان محمد رمضان والطيار أشرف أبو اليسر واستغلال منصات الإعلام إضرارا بالطيران المصري وسمعته عالميًا.

وأوضحت "عبد الحليم"، خلال البيان الصادر لها، أنه في أكتوبر الماضي، نشر الممثل محمد رمضان عبر حسابه على تطبيق "الانستقرام"، مقطعًا مصورًا يوضح أنه يقود إحدى الطائرات أثناء إقلاعها.

حيث قام محمد رمضان من مقعد الركاب الخاص وأعلن توجهه لغرفة القيادة الخاصة بالطائرة وأنه سيقوم بقيادتها ليكون بعدها ما قرر، حيث يظهر الطيار أشرف أبو اليسر، وقد أفرغ له المقعد الخاص بجانبه بعد إصداره أوامر للطيار المساعد بترك المقعد الخاص به ليقوم “رمضان” بقيادة الطائرة ويعلن عبر المكبر الصوتي الداخلي للطائرة أنه من يقود الطائرة.

وأردفت عضو البرلمان، أنه وبعد إغلاق القضية والتحقيق مع الطيار ومجازاته عادت المناوشات بين الفنان محمد رمضان والطيار أشرف أبو اليسر بما يمثل نوعا من الإضرار بسمعة شركات الطيران المصرية.

وأكد عضو مجلس النواب، على أن المضرور الوحيد من هذه المعركة هو سمعة الطيران المصري، والذي يتأثر بهذه المناوشات، مشيرة إلى أنه بالرغم من ذلك إلا أن كلًا من الطرفين يقوم بإستغلال المنصات الإعلامية للترويج لأوجه دفاعهم ضد بعضهم البعض، الأمر الذي يساهم بشكل كبير في التأثير على الأسطول الجوي المصري.

وطالبت البرلمانية، بوقف إذاعة مثل هذه الفيديوهات، ويجب إصدار قرار من وزير الإعلام بشأن منع الصحف والإعلام تناول هذه القضية، كونها تؤثر على سمعة الطيران المصري الدولية.

 

سر حذف رمضان لمقطع الفيديو

يذكر أن رمضان نشر مقطع فيديو عبر كل حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي للكشف عن التطورات الأخيرة في ازمة الكابتن طيار أشرف أبو اليسر، مؤكدا أنه حاول الوفاء بوعده ومساعدته بعد إيقافه نهائيا عن العمل بسبب الفيديو الشهير، ونجح في الحصول على عرض جديد له في شركة طيران إماراتية ولكن أشرف رفض بزعم أن رخصته مسحوبة، وطلب تعويضا يوازي بقية أجره عن ثلاث سنوات ونصف ومكافأة نهاية الخدمة!!

أضاف رمضان أن الكابتن طيار أشرف أبو اليسر أرسل محاميه الخاص وجلس مع مدير حسابات رمضان وطلب منه راتبه عن السنوات المتبقية حتى بلوغه سن المعاش إضافة إلى مكافأة نهاية الخدمة وإجمالي المطلوب يصل إلى 9.5 مليون جنيه مصري.

وألقى رمضان بالكرة في ملعب جمهوره مطالبا منهم الإدلاء برأيهم، بعدما تعرض طوال الأسبوع الماضي لحملة هجوم عقب نشر الطيار لمقطع فيديو أكد فيه أن رمضان تسبب في خراب بيته ولم يسأل عنه أو يعرض المساعدة، ووعد رمضان بسداد المبلغ إذا وافق جمهوره، وكانت المفاجأة أن التعليقات كلها أيدت سداد مبلغ التعويض ما دفع رمضان لحذف الفيديو سريعا وطلب حظر نشره على موقع اليوتيوب.

 

أشرف أبو اليسر يكشف حقيقة الصورة التي أثارت الأزمة

يذكر أن الكابتن طيار أشرف أبو اليسر خرج عن صمته بعد تورطه في واقعة قيادة الفنان محمد رمضان الطائرة اثناء الرحلة المتجهة من القاهرة إلى السعودية، معترفا بأن ما حدث خطأ مهني جسيم يستوجب إيقافه عن العمل، ولكنه حمل المسئولية الكاملة لرمضان، لافتا إلى أنه خدعه مرتين الأولى عند طلب التقاط الصورة مدعيا أنها للذكرى ولن تنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والثانية عندما وعد بدعمه وقت الأزمة وتخلى عنه ورفض مقابلته بعد صدور قرار بمنعه نهائيا عن العمل.

الكابتن طيار أشرف الممنوع من مزاولة مهنة الطيران أو أي مهنة متعلقة بها مدى الحياة منذ شهر سبتمبر الماضي بسبب السماح لمحمد رمضان بالجلوس على مقعد الطيار المساعد، وترويج فيديو ادعى فيه رمضان أنه يقود الطائرة بنفسه، أكد أن الواقعة تم تضخيمها وأصبحت قضية راي عام بمعلومات مغلوطة.

أشار في اتصال هاتفي إلى أن الطائرة خاصة وتسع ثمانية أفراد فقط ولا توجد كابينة عازلة أو فاصل بينه وبين المسافرين، وأضاف أشرف أبو اليسر: أن محمد رمضان طلب أن ‏يلتقط معه صورة تذكارية ليشاهدها ابنه، ولم يصرح وقتها برغبته في نشرها، والمعتاد عرفا السماح بالتقاط الصور داخل الكابينة وقت عمل الطيار الآلي خاصة وأن ركاب الطائرة من الأمراء والرؤساء والوزراء وكبار رجال المجتمع، ولم يحدث أن نشر أحدهما الصورة أو ادعى أنه قاد الطائرة بنفسه.

وتابع قائلا: صادف أن الطيار المساعد غادر مقعده لقضاء حاجته، فجلس رمضان على مقعده علما أن التحكم الكامل في الطائرة يتم عبر مقعدي فقط، وفوجئت بعدها بعمل فيديو ادعى فيه رمضان أنه يقود الطائرة بنفسه وقام بوضع أغنية له.

وواصل مؤكدا أنه مع نشر الفيديو أدرك العواقب سريعا، لأنه يملك خبرة 40 عاما في مجال الطيران وتدريب الطائرين في القوات الجوية المصرية والطيران المدني، ويعلم أن ما حدث خطأ لا يغتفر وعقوبته الإيقاف عن العمل لأنه لا يوجد تبرير لدخوله غرفة القيادة، وقال: قلت لرمضان أنه سيتسبب في خراب بيوت كثيرة بسبب هذا الفيديو، ولكنه رد مؤكدا عدم تخليه عنا وتدخله بنفوذه وعلاقاته لاحتواء الأزمة.

أشار أبو اليسر إلى أنه صمت طوال الفترة الماضية منتظرا دعم رمضان ولكنه لم يحدث، وقال إنه حاول الوصول إليه وتوجه إلى مكتبه ولكن لم يتمكن من رؤيته، مشيرا إلى أن إيقافه عن العمل مدى الحياة بمثابة حكم إعدام خاصة وأنه صار بلا دخل منذ شهر أكتوبر.

واختتم حديثه قائلا: ما يحزنني أن محمد رمضان لم يسأل عني ولو بالتليفون، وفشلت في الوصول إليه رغم الذهاب إلى مكتبه ومقابلة محاميه الخاص، رغم أنه أعلن أنه لن يتسبب في إيذائي وخراب بيوت أخرى.
 

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة