أخبار وتقارير

"المثلث الأسود"..

تقرير يمني: "نائب هادي" يبيع منابع نفط الجنوب 40 عاماً للسعودية

الوقت الأحد 29 نوفمبر 2020 5:54 م
تقرير يمني: "نائب هادي" يبيع منابع نفط الجنوب 40 عاماً للسعودية

اليوم الثامن مهندس يقف امام شركة ارامكو السعودية - ارشيف

قالت تقارير يمنية ان نائب الرئيس اليمني المنتهية ولايته، الجنرال علي محسن الأحمر، باع منابع النفط في ثلاث محافظات جنوبية للسعودية لأربعين عاما، غير قابلة للنقض.

ونشر موقع الكتروني يمني وثيقة زعم انها سربت من قبل مصدر في حكومة الرئيس اليمني المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي،   تتعلق بآبار  النفط وحكومة هادي وشركة أرامكو السعودية.

وأظهرت الوثيقة التي نشرها موقع اخبار الساعة اليمني، توقيعا لوزير النفط بحكومة هادي، موجهة لنائب الرئيس علي محسن الأحمر، تتضمن إبلاغه بالتعديلات التي أجراها الجانب السعودية “على بنود الاتفاقية التي سوف تبرم بين الحكومة اليمنية (حكومة هادي) وشركة أرامكو.

وتداول ناشطون جنوبيون الوثيقة على نطاق واسع،  مؤكدين ان المثلث الأسود الوارد في الوثيقة يقصد بها محافظات شبوة وحضرموت والمهرة، والأخيرة تسعى السعودية إلى مد من خلال أنبوب نفط يصلها ببحر العرب.

وزعموا ان تمسك الرياض بالجنرال الإخواني علي محسن الأحمر الذي فشل في تحقيق أي تقدم ضد السعودية، يعود لسبب وعوده بتسليم هذه المناطق الجنوبية الغنية بالثروات النفطية للسعودية مقابل البقاء الحكم او دعم سيطرة ميليشياته على الجنوب.

ويرفض اخوان اليمن تنفيذ بنود اتفاقية الرياض التي اقرت انسحابهم من مدن شبوة وابين ووادي حضرموت.

وحسب الموقع الاخباري اليمني فقد تضمنت الوثيقة الإشارة إلى أن السعودية على ثلاثة بنود من الاتفاقية التي لا تعرف تفاصيلها حتى الآن باستثناء الثلاثة البنود المعدلة والتي وردت في الوثيقة كالتالي:

“فقرة (12): يتم الاستغناء عن جميع الشركات النفطية العاملة في المثلث الأسود وسوف تقوم شركة أرامكو بدفع التعويضات اللازمة لفسخ العقود.

فقرة (19): لا يسمح للحكومة اليمنية التعاقد مع أي شركة نفطية للاستكشاف في منطقة المثلث الأسود.

فقرة (21): لا تستطيع الحكومة اليمنية إلغاء الاتفاقية مع شركة أرامكو إلا بعد مرور (40) سنة من مدة الاتفاقية بين الطرفين.”

 صحيفة اليوم الثامن اجرت اتصالا بمصدر وحيد في وزارة النفط للتعليق على الوثيقة، لكنه رفض مبررا انه يجب الانتظار لتعليق وزير النفط والمعادن عليها، الا انه مر الكثير من الوقت دون ان يعلق عليها.

ورجحت مصادر سياسية ان يكون الرئيس هادي وراء تسريب الوثيقة، ومحاولة اظهار نفسه انه بعيدا عن هذه الصفقات التي يتمنح نائبه علي محسن الأحمر حق التصرف في الثروات الجنوبية.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة