الرياضة

الجولة الحاسمة لكأس آسيا تحت سن 23 عاماً ستقام الأربعاء..

صافرة أوزبكية تضبط مواجهة السعودية وسوريا

الوقت الثلاثاء 14 يناير 2020 6:00 م
صافرة أوزبكية تضبط مواجهة السعودية وسوريا

اليوم الثامن الحكم الأوزبكي فالنتين كوفالينكو

اليوم الثامن وكالات

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن تعيينه طاقم تحكيم أوزبكستانياً لإدارة مباراة السعودية وسوريا المقررة غداً (الأربعاء)، ضمن الجولة الحاسمة من دور المجموعات لكأس آسيا تحت سن 23 عاماً التي تجرى حالياً في بانكوك.

وسيدير اللقاء السعودي - السوري حكم الساحة الأوزبكي فالنتين كوفالينكو ويساعده مواطناه أندري تسابينكو وتيمور غانولين، أما الحكم الرابع فسيكون السريلانكي كريشانثا بيريرا، فيما سيوجد في غرفة الفيديو الحكم المساعد الأردني أدهم مخادمة، ومعه فيها المساعدان الأوزبكي ايلغيز تانتاشيف والأردني أحمد فيصل العلي.

أما مباراة الحسم الأخرى التي ستجمع قطر باليابان، فسيديرها طاقم تحكيمي سنغافوري بقيادة محمد تقي بن جاهاري ويساعده مواطنه روني كوه مين كيات والصيني شي زيانغ، أما الحكم الرابع فسيكون الكوري الجنوبي كو هيونغ جين، وحكم الفيديو الصيني مانينغ ويساعده فيها مواطنه فو مينغ والماليزي محمد أميرول يعقوب.

من ناحية أخرى، اعتبر نيكولاس داغوستينو صاحب هدفي الفوز لأستراليا على تايلاند في المباراة التي فاز فريقه على المُضيفين 2 - 1، ضمن الجولة الثانية من المجموعة الأولى في بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020، أن أستراليا ستواصل الطريق والمضي قدماً في هذه البطولة القارية.

وتحقق الفوز أمام حضور 22 ألف مشجع تايلاندي في ستاد راجامانغالا، لتصعد أستراليا إلى صدارة المجموعة الأولى.
وقال داغوستينو مهاجم فريق بيرث غلوري: «أظهر اللاعبون الأستراليون كثيراً من القتال والشجاعة للعودة في النتيجة وتحقيق الفوز».

وأوضح: «لقد كانت مباراة كبيرة. كانت تايلاند تلعب على أرضها بدعم 22 ألف مشجع في المدرجات، ما جعل المباراة رائعة. أريد أن أشكر الجماهير على الحضور، فمن الجيد دائماً اللعب أمام حشد من الجماهير».

وأضاف: «لسوء حظ تايلاند أنها لم تتمكن من الحصول على النتيجة التي تريدها في هذه المباراة، لكنني سعيد للغاية لأن هدفنا هو التأهل عن هذه المجموعة والمضي قدماً في البطولة».

وقال داغوستينو، الذي سجل هدفين أيضاً أمام كوريا الجنوبية في التصفيات في مارس (آذار) الماضي، إن المدرب غراهام أرنولد أخبر الفريق بضرورة الالتزام بخطة لعبهم خلال الاستراحة بين الشوطين، ما أدى إلى تقديم الأستراليين أداءً قوياً في الشوط الثاني.

وبيّن: «لقد أخبرنا المدرب أن نلعب بمزيد من الحرية مع التمسك بالتركيبة التي كنّا نعتمدها في الأيام القليلة الماضية، وقد أتى ذلك ثماره».
وأردف: «لقد وصلنا إلى المواقع الصحيحة، وكان أمامنا عدد من الفرص لإنهاء المباراة، ولكننا لم نستغلها بالشكل المطلوب. نحن سعداء للغاية بتحقيق الفوز في هذا اللقاء».

وبفضل وجود هدفين في رصيده، ينضم داغوستينو إلى محمد قاسم من العراق وسوفانات مويانتا وجارينساك ونغورن من تايلاند في هذه المجموعة ضمن متصدري الهدّافين في البطولة.

وتابع: «من الجيد أن أكون من بين أفضل اللاعبين. بصفتي مهاجماً من مهامي تسجيل الأهداف، لذلك آمل في أن أحرز مزيداً من الأهداف في المستقبل».

وأكد داغوستينو أن أستراليا مصممة على تحقيق حلم التأهل لأولمبياد طوكيو، بعد أن تأهلت للمرة الأخيرة لنسخة بكين عام 2008.

وواصل: «في ظل الجودة التي نملكها، نحن واثقون تماماً من أننا قادرون على لعب كرة قدم جيدة ضد البحرين يوم الثلاثاء. وإذا قدمنا أفضل كرة قدم لدينا وحققنا نتيجة إيجابية، فيمكننا ضمان التأهل عن هذه المجموعة».

وأكمل: «لقد كانت طريق محاولة التأهل إلى الأولمبياد طويلة جداً، ونحن الآن أصبحنا قريبين جداً. أشعر كما لو أن هذه المباراة وضعتنا في وضع جيد للمستقبل، ولا أعتقد أن هناك الكثير الذي يمكن أن يوقفنا الآن».

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة