الرياضة

مواجهة سعودية إسرائيلية..

تهاني القحطاني تخسر أمام راز هيرشكو: "اطفأت هاتفي ولا أهتم"

الوقت الجمعة 30 يوليو 2021 11:44 ص
تهاني القحطاني تخسر أمام راز هيرشكو: "اطفأت هاتفي ولا أهتم"

اليوم الثامن من مواجهة اللاعبة السعودية تهاني القحطاني واللاعبة الإسرائيلية راز هيرشكو - أرشيف

اليوم الثامن أ ف ب

ودّعت لاعبة الجودو السعودية تهاني القحطاني منافسات +78 كلغ من دور الـ32 أمام الإسرائيلية راز هيرشكو، ضمن الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو، في خطوة أثارت جدلاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي معبد نيبون بودوكان في طوكيو، خسرت القحطاني بنقطة إيبون أمام هيرشكو في مباراة اعتبرتها اللاعبة السعودية "عادية".

وقالت القحطاني لوكالة "فرانس برس" عقب المواجهة "كانت مباراة عادية. لقد خسرت، ولكن شعوري عادي وهذه بالنهاية رياضة".

ولدى سؤالها عن الجدل المثار حيال هذا اللقاء، أضافت القحطاني صاحبة الشعر الأصفر التي كانت ترتدي زيّ جودو أخضر عليه شعار النخلة الذي يرمز إلى السعودية: "لست مهتمة. لقد أطفأت هاتفي خلال اليومين الماضيين".

وأشارت ضاحكة إلى أنها "صافحت اللاعبة ثلاث مرات"، ملمحة إلى أنها تنتظر ما سيكون عليه رد الفعل الآن في وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنها تنظر الآن "إلى المستقبل هناك مسابقات أخرى، وربما أكون في باريس 2024".

ورفض أعضاء من البعثة السعودية في اليابان التعليق على المباراة، مكتفين بالقول إن "تهاني لعبت وخسرت".

وتأتي هذه المواجهة عكس موجة الانسحابات التي أعلنها عدد من الرياضيين العرب والمسلمين مع لاعبين إسرائيليين.

واستقطبت مواجهة القحطاني مع هيرشكو اهتمام السعوديين الذين ينقسمون بين مؤيد ومعارض للمشاركة، لكن على الصعيد الرسمي، بدا التشجيع للقحطاني واضحا، من دون أي ذكر لإسرائيل.

"ظهور مشرّف"

وقال نائب رئيس الاتحاد السعودي للجودو مستشار رئيس الاتحاد الدولي للعبة نبيل الحسن لـ"فرانس برس" إن "القحطاني جاءت إلى أولمبياد طوكيو للمشاركة في هذا الحدث الكبير وهو شرف يتمناه أي رياضي".

وأضاف أنه لم يكن يتأمل أكثر من "ظهور مشرف خلال المشاركة النسائية السعودية الثالثة في الجودو بدورة الألعاب الأولمبية".

وتعد القحطاني ثالث سعودية تشارك في الأولمبياد بلعبة الجودو، بعد وجدان شهرخاني في لندن 2012، وجود فهمي في ريو 2016.

وفي إطار مواجهة لاعبين إسرائيليين، كان لاعب الجودو الجزائري فتحي نورين انسحب من مواجهة السوداني محمّد عبد الرسول "نصرة للقضية الفلسطينية" لتفادي احتمالية اللعب مع الإسرائيلي توهار بوتبول في وزن 73 كلغ، فسُحب اعتماده مع مدربه عمار بن خليف.

كما غاب عبد الرسول، الذي أبرمت بلاده أخيراً اتفاق تطبيع مع إسرائيل عن مواجهة بوتبول، فيما أعلنت اللجنة الأولمبية السودانية انه تغيب "لتمزّق في الأربطة القطنية أسفل الظهر".

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة