د. صبحي غندور

مدير "مركز الحوار العربي" في واشنطن

"قصر نظر" في رؤية "المؤامرات الخارجية"!

كم هو ساذجٌ من يعتقد أنّ القوى الدولية الكبرى حريصةٌ الآن على مصالح وح...

عوامل ثقافية واجتماعية هامة في الانتخابات الأميركية

ستترك الانتخابات "النصفية" الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضا...

التمييز مطلوب بين الحوار والجدل والتفاوض

يكثر الحديث الآن عن "حوار" مطلوب بين أطراف عديدة في المنطقة وبين العرب...

أميركا بين قوّتها العسكرية وضعفُها المجتمعي!

ردّد بعض الساسة اللبنانيين، في مطلع السبعينات من القرن الماضي، مقولة “...

الأمة العربية تحتاج إلى مؤسسات وأشخاص يقومون بواجبهم في بناء مستقبل أفضل

ما حدث في المنطقة العربية منذ الغزو الأميركي للعراق في العام 2003، وما...

فرصةٌ هامّة ومسؤوليّةٌ واجبة أمام الجيل العربي الجديد

لو سألنا معظم العرب عن أولويّة اهتماماتهم العامّة الآن، لكانت الإجابة...

ذكرياتٌ عربية حزينة أمْ دوافع لتغييرٍ سليم؟!

حقبة الخمسينات من القرن الماضي كانت عصر ازدهار واشتعال تيّار القومية ا...

أمم متحدة في تهميشها للقضية الفلسطينية!

تنتظر القضية الفلسطينية اجتماعات الدورة 77 للجمعية العامّة للأمم المتح...

حبّذا لو نرى في "الآخر" إنساناً فيه من نفس الله!

لا يمكن فهم الإنسان (الفرد أو الجماعة) بمعزل عن زمانه ومكانه. فالحياة...

الرؤية المشبوهة للعرب والمسلمين في الغرب

مرّت الصورة المشوّهة والمشبوهة للعرب والمسلمين في الغرب عموماً بثلاث م...