أخبار عربية وعالمية

وصفتها بـ"رأس الحربة لإسرائيل"..

تقرير: أذرع قطر في المهرة تتوعد بالتصعيد ضد السعودية

الوقت الأحد 27 سبتمبر 2020 1:21 م
تقرير: أذرع قطر في المهرة تتوعد بالتصعيد ضد السعودية

اليوم الثامن مسلحو الأذرع المحلية لقطر في محافظة المهرة الجنوبية - ارشيف

توعدت أذرع محلية في محافظة المهرة موالية ومدعومة قطريا، بالتصعيد مجدداً ضد السعودية، التي وصفتها برأس حربة لدولة إسرائيل؛ وهو ما يعني ان الأوضاع في الغيضة في طريقها للتصعيد مجدد، عقب هدوء دام أشهر.

وفرضت الرياض التي تقود تحالفا عربيا لدعم حكومة الرئيس اليمني المنتهية ولايته، إجراءات أمنية مشددة على ميناء شحن البري الذي يعد أحد اهم مصادر تهريب الأسلحة للحوثيين الموالين لإيران.

 

ونقلت وسائل إعلام تمولها الدوحة، عن رئيس ما يسمى لجنة الاعتصام السلمي بمحافظة المهرة عامر سعد كلشات، قوله إنه يتمنى ان يحتفل الشعب اليمني بثورة 26 سبتمبر العام المقبل وقد تحررت اليمن من الاحتلال والاستعمار السعودي"؛ في إشارة واضحة على إعادة الأنشطة العسكرية والجماهيرية المناهضة للتواجد السعودي في المحافظة الجنوبية الشرقية.

وذكرت مواقع الكترونية "إن أذرع الدوحة قررت إعادة تفعيل أنشطتها بعد توقفها على إثر ازمة كورونا، غير ان العودة هذه تأتي في ظل متغيرات طرأت على الساحة، لعل من ابرزتها التغول الحوثي صوب مأرب.

وربطت مصادر سياسية بين التغول الحوثي صوب المحافظة النفطية وإعادة التظاهرات المناوئة للسعودية في المهرة، إلى أنها جزء من الضغوط التي يمارسها الجنرال علي محسن الأحمر على السعودية، لإعادة تموضع قواته في المهرة ومدن أخرى، واستئناف الدعم العسكري والمالي لقوات مأرب التي تحشد صوب الجنوب، على الرغم من اقتراب الحوثيين معقلها الرئيس.

وتقول السعودية انه تسعى لفرض قيود على منافذ التهريب في ميناء شحن البري، غير ان الصحافة القطرية ومنها صحيفة العرب الجديد، زعمت أن السعودية تريد بناء قاعدة عسكرية، واصفة إجراءات منع التهريب بـ"سياسة خنق اليمن".

وقالت الصحيفة "إن السعودية تستكمل الحصار باستهداف منافذ المهرة"؛ الأمر الذي يوحي بتصعيد قطري إيراني في مواجهة منه تهريب الأسلحة للحوثيين وميليشيات الإخوان في شبوة ووادي حضرموت وأبين.

ووصفت الصحية السعودية بالدولة المحتلة للمهرة، قائلة " في منتصف العام 2018، دخلت السعودية بقوة عسكرية كبيرة، تمركزت في عدد من المواقع والمنشآت الاقتصادية الحيوية، مثل مطار "الغيضة"، ودشنت مشروع طريق يربط المهرة بالسعودية عبر خط يمتد من منطقة "سيحوت"، جنوب المهرة، إلى منفذ الوديعة الحدودي مع المملكة في منطقة العبر، شمال محافظة حضرموت".

وقالت الصحيفة القطرية ان للسعودية مطامع في المهرة من أبرزها مد أنبوب لنقل النفط من حقل بقيق بمنطقة ينبع السعودية إلى سواحل المهرة على شريط بحر العرب.

وقال موقع الخليج اونلاين الذي تموله الدوحة ان المهرة وسقطرى ستشهدان تظاهرات شعبية مناوئة للمجلس الانتقالي الجنوبي والقوات السعودية، فيما ذهبت قناة بلقيس التي تملكها القيادية الإخوانية الحاصلة على الجنسية القطرية والتركية توكل كرمان، إلى أبعد من ذلك، وزعمت ان الرياض شرعت في بناء قاعدة عسكرية قرب ميناء شحن البري، واصفة ان ما تقوم به السعودية هي عملية احتلال مكتملة الأركان.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة