الصحة والمجتمع

بحلول العيد الـ 53 للإستقلال..

قيادة قطاع الحزام الأمني بالحواشب تهنئ الجنوب قيادة وشعباً

الوقت الأحد 29 نوفمبر 2020 7:09 م
قيادة قطاع الحزام الأمني بالحواشب تهنئ الجنوب قيادة وشعباً

اليوم الثامن جددت البرقية التأكيد على حالة الإستعداد والجهوزية القتالية والمعنوية العالية

بعثت قيادة قطاع الحزام الأمني بمديرية المسيمير "الحواشب" محافظة لحج برقية تهنئة حارة للرئيس القائد "عيدروس الزبيدي" رئيس المجلس الإنتقالي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية والأمن بمناسبة حلول الذكرى الثالثة والخمسين لعيد الإستقلال الوطني الثلاثين من نوفمبر.

وقالت قيادة القطاع في البرقية التي تعيد نشرها (اليوم الثامن): اننا ومن على سفوح وهامات جبال الحواشب العالية وقممها الشماء وسهولها وروابيها الخضيرة ومن كامل تراب اراضيها الطاهر نبعث اليكم هذه التهاني والتبريكات الحارة ونشاطركم فخامة الأخ الرئيس انتم وأبناء شعبنا الجنوبي المناضل العظيم الأجواء الفرائحية البديعة التي نحييها تجسيداً لعظمة هذه المناسبة الوطنية الخالدة وتعبيراً عن قيمة ونبل معانيها الثورية والنضالية المحفورة في شغاف قلوبنا والتي تمثل لنا كل دلائل ومضامين الشرف والعزة والكرامة والإبآء والشموخ.

واضاف: اننا نغتنم وننتهز هذه الذكرى العظيمة والمجيدة التي تحيي في نفوسنا جذوة النضال وتشعل في افئدتنا فتيل الثورة وحب الفداء والتضحية من أجل هذا الوطن الغالي لنبارك لكم فخامة الأخ الرئيس وللأخوة في القيادة السياسية والعسكرية والأمنية الجنوبية كل تلك المنجزات والإنتصارات الكبيرة والمظفرة التي تحققت بعد فضل الله بفعل تضحياتكم الجسيمة وتضحيات وعطاءات ابناء شعبنا العربي الأصيل الثائر والمجاهد الذي يصطف خلفكم على درب التحرر والإنعتاق، اننا نبارك لكم فخامة الأخ الرئيس القائد الرمز "عيدروس الزبيدي" وللأخوة قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي كل تلك المكاسب العظيمة التي حققها المجلس منذ تأسيسه والتي خدم من خلالها القضية الجنوبية من شتى الجوانب واوصلها الى مصاف القضايا الدولية الأكثر اهتماماً على مختلف الصعد، فهي اليوم بفضل عدالتها وإرادة التحدي التي قهرت المستحيل اضحت في طليعة وصدارة ترتيب القضايا الدولية ذات الطابع السياسي والحقوقي ومحط انظار العالم اجمع ومحل اهتمام الجميع على الموائد المستديرة وطاولات النقاش عربياً واقليمياً ودولياً.

وعبرت البرقية عن عميق شكر وامتنان قيادة وقواعد قطاع الحزام الأمني بالحواشب للأشقاء في دول التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على كل الجهود التي يبذلونها لنصرة شعب الجنوب وتسخيرهم لكل الأمكانيات وبذلهم للروح والدم الى جانبنا في مشوار مواجهتنا للمشروع الفارسي ومخططات الجماعات الإرهابية.

وحيت قيادة القطاع في البرقية مواقف أبطال القوات المسلحة والأمن ورجال المقاومة الجنوبية البواسل المرابطين في الثغور الذين يسطرون أروع ملاحم البطولة دفاعاً عن حياض الأرض والعرض والدين، موجهه في هذا الصدد تحية فخر واعتزاز وإجلال وإكبار لهؤلاء الصناديد بحلول هذه المناسبة الوطنية الخالدة والمجيدة، ولفتت البرقية الى ان أبطال قطاع الحزام الأمني كانوا ولا يزلوا وسيظلوا يمثلون صمام أمام لهذا الوطن والصخرة التي تتحطم عليها الدسائس والمؤامرات التي تحاك ضد الجنوب وتستهدف أمنه واستقراره وسلامة أراضيه.

وجددت البرقية التأكيد على حالة الإستعداد والجهوزية القتالية والمعنوية العالية التي يتمتع بها أبطال قوات قطاع الحزام الأمني بالمديرية لخوض اي معترك تفرضه وقائع وتطورات الأحداث على الساحة الجنوبية، مترحمه على أرواح شهداء الجنوب الذين قضوا في غمار الحرب من أجل الحرية والكرامة والإستقلال، مبتهله الى الله العلي القدير أن يتقبلهم جميعاً بواسع رحمته ورضوانه، وان يجعل مثواهم الجنة، وان يلحقهم بزمرة عباده الصادقين والمخلصين، متضرعه الى الله بان يمن بالشفاء على للجرحى وان يفك اسر للمعتقلين في سجون الأعداء.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة