أخبار وتقارير

"اليوم الثامن" تفند مزعم مراسل الوكالة..

تقرير: باسم "الوحدة اليمنية".. النيل من مهنية وكالة رويترز العالمية

الوقت الاثنين 07 يونيو 2021 9:28 م
تقرير: باسم "الوحدة اليمنية".. النيل من مهنية وكالة رويترز العالمية

اليوم الثامن موظف في وكالة رويترز في الطريق الى المبنى الرئيس للوكالة - أرشيف

سقوط مهني واخلاقي، الأول من نوعه، لوكالة رويترز للأنباء العالمية، حين أوردت جملة من المغالطات الصحافية والتاريخية، في تناولها للوضع في الجنوب، ذاهبة إلى البحث عن الوحدة اليمنية من بوابة التسريبات الصحافية لوكالة عالمية عرفت عنها "المهنية والحيادية" في تناول القضايا الحساسة ومنها تلك القضايا المتعلقة بمصير الشعوب التي تنشد الحرية والعدالة.

الكهرباء أداة حرب ضد الجنوبيين

اقرأ المزيد من اليوم الثامن> تقرير: لماذا تمارس السعودية الصمت حيال انتهاكات الإخوان بشبوة؟

تقرير نشرته وكالة رويترز للأنباء باللغة الإنجليزية، ترجم للعربية من قبل وكالة "swissinfo" السويسرية، حمل عنوان "ارتفاع التوتر في جنوب اليمن والخلافات السياسية تؤدي إلى أزمة كهرباء"؛ الأمر الذي يؤكد على أن ملف الكهرباء استخدمته حكومة الرئيس اليمني المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي، التي يسيطر عليها تنظيم الإخوان، في صراعها

مع القوى الجنوبية التي تسعى لاستعادة دولة اليمن الجنوبي على كامل ترابها الوطني قبل 21 مايو (آيار) 1990م، بعد ان فشلت تجربة الوحدة اليمنية، اثر الانقلاب عليها من قبل تحالف صنعاء "بين نظام علي عبدالله صالح والإخوان والمسلمين وتنظيم قاعدة الجهاد والقبائل، بالحرب التي شنها هذا التحالف على عدن في الـ27 من أبريل (نيسان) 1994م، وهي الحرب التي استخدمت فيها الفتاوى الدينية لقتال سكان الجنوب "على الرغم من أنهم مسلون سنة"، وزعمت الفتاوى انهم ماركسيون، في إشارة الى التجربة الاشتراكية التي فشل حليف السوفيت، عبدالفتاح إسماعيل في تطبيقها.

اقرأ المزيد من اليوم الثامن> تقرير خليجي: "إخوان اليمن" يحشدون بدعم تركي لاجتياح العاصمة عدن

الكهرباء في الخلافات السياسية

قال مراسل وكالة رويترز في مستهل التقرير عن مدينة عدن الساحلية، بالحديث عن انقطاعات الكهرباء، مرجعا السبب إلى تهالك محطات الكهرباء التي تعود إلى عهد السوفيت؛ بغض النظر عن تأريخ محطة الكهرباء في عدن التي عرفتها عاصمة الجنوب كأول عاصمة في شبة الجزيرة العربية العام 1926م، الا ان المراسل يؤكد بان الوحدة اليمنية، لم تجلب للجنوب سوى الدمار ولم تقم باي مشاريع تنموية وأبرزها الكهرباء التي يقر انها معدات تعود إلى العهد السوفيتي.

 اقرأ المزيد من اليوم الثامن> تحليل: "الإصلاح اليمني" عن تصنيف السعودية: "نحن إخوان مسلمون"

قدم المراسل رسالة القوى السياسية اليمنية الشمالية التي تستخدم الخدمات الأساسية "ومنها الكهرباء"، في تأليب الشارع ضد القوى الجنوبية، لكن لم يقل هذا صراحة، بل عاد في نهاية التقرير الى الزعم ان مصادر تحدثت له عن رفض سعودي لعودة اليمن الجنوبي، دون ان يتحدث عن الأسباب التي دفعت الرياض إلى منع عودة عدن كعاصمة عربية متحررة من الوجود الإيراني، في ظل استحالة العاصمة اليمنية صنعاء، والرابعة التي أصبحت في قبضة إيران.

اقرأ المزيد من اليوم الثامن> تقرير: حل حزب "الاصلاح".. هل أصبحت أولوية في مكافحة الارهاب؟

تعزيز الخطاب القطري بوجود صراع سعودي إماراتي

ويبدو أن مراسل الوكالة قد دفعته عاطفته السياسية وانتمائه لليمن الشمالي، إلى محاولة تصوير الصراع في الجنوب، على أنه صراع سعودي إماراتي، دون الإشارة الى إيران وقطر والاطراف الاقليمية التي ساهم تدخلها في تأزيم الوضع في الجنوب المحرر.

فهو الذي يزعم ان الحركة الحوثي تم دحرها من عدن من قبل تحالف عسكري تقوده السعودية، متجاهلا دور الجنوبيين في الحرب، وهو الدور الوطني الذي افتقده اليمنيون الشماليون في الدفاع عن بلادهم من الاحتلال الحوثي.

 وفي هذه الفقرة التي تكرر فيها "أسم السعودية مرتين"، وهو خطأ تحريري، يقر المراسل بان الحرب التي تخوضها حكومة هادي المدعومة من "المملكة العربية السعودية"، ليست ضد الحوثيين ولكن ضد من وصفها بـ"الحركة الانفصالية الرئيسية في الجنوب، أو جنوب اليمن، كما قال".

اقرأ المزيد من اليوم الثامن> تقرير: ميليشيات إخوان اليمن..  البحث عن صبغة دينية للحرب في أبين

 ولتعزيز الخطاب السياسي القطري والتركي، تجاه التحالف العربي الذي تقوده السعودية، ذهب مراسل رويترز إلى الزعم بوجود خلافات بين البلدين الشقيقين والجارين "الرياض وأبوظبي".

لم يشر المراسل إلى الأسباب التي أدت الى تعثر اتفاق "تقاسم السلطة" الذي اقترحته السعودية، لتصويب الحرب ضد الحوثيين، على الرغم من انه أشار إلى ذلك في سياق التقرير، ولم يعرض وجهة نظر المجلس الانتقالي الجنوبي، التي دائما ما تؤكد على ضرورة تنفيذ الشق العسكري من الاتفاقية بسحب القوات التابعة لإخوان اليمن من شبوة ووادي حضرموت والدفع بها للدفاع عن مأرب المعقل الأخير الذي يسعى الحوثيون للسيطرة على منابع النفط والغاز هناك.

اقرأ المزيد من اليوم الثامن> قيادي منشق: إخوان اليمن أشد خطرا على السعودية من الحوثيين

المجلس الانتقالي الجنوبي وتناقض مراسل رويترز

قال مراسل الوكالة -"صحافي يمني شمالي"- إن المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يسعى للاستقلال شكل إدارة موازية، متحدثا عن ان المجلس الانتقالي الجنوبي يستغل "انهيار الخدمات العامة في نشر

الاحتجاجات المناهضة للحكومة"؛ وهنا يناقض نفسه، فهذه الخدمات يقول "ان سببها الخلافات السياسية"؛ أي انها من صنع حكومة هادي وحلفائه الإخوان وليست من صنع المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يستغلها فقد في مواجهة الحكومة اليمنية بالاحتجاجات الشعبية المناهضة.

وناقص المراسل نفسه حين زعم في مطلع التقرير بان عدن "تحت سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي"، لكن عاد للقول إن ما اسماها بالقوات الحكومية "ميليشيات الإخوان"، لا تزال متحصنة في مواقعها في عدن رغم اتفاق إعادة نشر القوات بمقتضى اتفاق الرياض.

الوضع الأمني في عدن أفضل مقارنة بتعز

تعيش العاصمة الجنوبية، في وضع أمني أفضل بكثير بغيرها من المدن التي تشهد اضطرابات واعتداءات وانتهاكات طالت المدنيين وأبرزها مدينة تعز، التي يتقاسم النفوذ فيها "الحوثيون والإخوان".

اقرأ المزيد من اليوم الثامن> تقرير: "عبدربه هادي".. رئيس طلب هزيمة الحوثيين فهزمه الإخوان

وتشهد تعز منذ خمسة أعوام اعمال عنف وحشية، بينها قتل يومي واعمال سحل وتمثيل بجثث القتلى وحالات اغتصاب تعرض لها عشرات الأطفال في الجزء الخاضع لسيطرة الإخوان، وفقا لتقارير منظمات حقوقية دولية.

عدن التي نجحت قوات الحزام الأمني "حديثة النشأة"، في تأمينها من هجمات تنظيمي القاعدة وداعش خلال العام الأول من تحرير، بان تكون قبل لملايين اليمنيين الذين فر أغلبهم من مدينة تعز المجاورة واستقروا في عاصمة الجنوب "الأكثر أمناً"، رغم ما تعانيه من تدهور في الخدمات الاساسية، التي تستخدمها الحكومة المسيطر عليها من الاخوان في حربها ضد القوى الجنوبية، على اعتبار ان من يتحكم بالموارد وادخال المشتقات النفطية هم نافذون في الرئاسة اليمنية.

علم الجنوب وربطه بتكدس النفايات

اقرأ المزيد من اليوم الثامن> تقرير: "علي محسن الأحمر".. صانع "القاعدة" خريج مدرسة الإخوان

 

حاول مراسل وكالة رويترز الذي يبدو انه خلف "عميد الصحافة الراحل محمد مخشف"، النيل من علم الجنوب الذي حاول ربط رفعه في شوارع عدن ومكب النفايات، لكن عاد للزعم انه "أثناء الليل يزداد خوف السكان من الوضع الأمني الهش بسبب عدم إضاءة أنوار الشوارع"؛ وهنا تتحول مهنية رويترز من وكالة عالمية إلى موقع الكتروني يدير ناشطون إخوان، ليس لهم أي علاقة بالصحافة ومهنيتها واخلاقها.

ووقع المراسل في تناقض "اعلام الجنوب والوحدة اليمنية"؛ فالمجلس الانتقالي الجنوبي الذي قال انه يستغل ازمة الكهرباء لتأليب الشارع ضد الحكومة التي قال انها تسيطر فقط على "منشأة الحسوة النفطية".

ويقتبس محرر صحيفة اليوم الثامن ما ورد في التقرير "لا تزال أعلام اليمن ذات الألوان الأحمر والأبيض والأسود ترفرف على محطة كهرباء الحسوة وهي من المباني القليلة في المدينة التي لا تزال تخضع لسيطرة الحكومة"؛ أي ان سيطرة الحكومة فقط مربوطة برفع علم الوحدة اليمنية.

اقرأ المزيد من اليوم الثامن> تقرير: السعودية وإخوان اليمن.. بين مصلحة التحالفات وأجندة المشروع المناهض

الملاذ الآمن لتنظيم القاعدة

الوضع الأمني في عدن ليس هشاً – كما يصور مراسل وكالة رويترز - وهو أفضل بكثير مقارنة بالمدن اليمنية الأخرى التي يسيطر عليها الإخوان ومنها مأرب التي تعد المعقل الرئيس لتنظيم قاعدة الجهاد في الجزيرة العربية، وفيها قتل زعيم التنظيم المتطرف قاسم الريمي في غارة لطيران أمريكي مسير قبل نحو عامين.

ناهيك أن المدن الخاضعة لسيطرة الإخوان، أصبحت ملاذا أمنا للتنظيمات الإرهابية المتطرفة.

فقد شن أشد فروع التنظيم تطرفا هجمات إرهابية استهدفت قوات الحزام الأمني في ريف محافظة أبين، في حين انه "أي تنظيم القاعدة"، لم يهاجم أي من مواقع القوات الموالية للإخوان والمنتشرة من شقرة في أبين حتى شبوة.

اقرأ المزيد من اليوم الثامن> تقرير: "اتفاق الرياض".. حائط صد ضد مؤامرات الإخوان في اليمن

تحاشي اغضاب السعودية

تحاشى مراسل وكالة رويترز، اغضاب المملكة العربية السعودية، التي قال انها تحاول احتواء التوترات بين مسؤولين في حكومة هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي، لكن في الوقت ذلك تعمد التأكيد على ان المجلس الانتقالي الجنوبي "رفض سحب قواته من أبين"؛ وهو الأمر الذي يؤكد على سقوط مهنية المراسل والوكالة (في آن وحد)، فالتحالف العربي أكد على استكمال تنفيذ الشق العسكري المتعلق بالمجلس الانتقالي الجنوبي، ولم يتبق الا تنفيذ الشق المتعلق بحكومة الاخوان والمتمثل في سحب القوات من شبوة ووادي حضرموت والدفع بها إلى مارب للدفاع عن المعقل الأخير، وهو ما لم يشر اليه المراسل.

وتعمد المراسل عدم التطرق الى حكومة هادي وتحميلها مسؤولية تدهور الأوضاع في المدن المحررة من الحوثيين بما في ذلك مدينة سيئون التي أصبحت وكرا للتنظيمات الإرهابية المتطرفة وترتكب عشرات الجرائم بشكل يومي.

اقرأ المزيد من اليوم الثامن> تقرير دولي: مناورات "إخوان اليمن" تعقّد محاولات إنقاذ اتفاق الرياض

الوحدة وحرب سعودية ضد الجنوب

وقال المراسل "إن السعودية لا تستطيع أن تتحمل فتح جبهة جديدة في الجنوب في الوقت الذي يحارب فيه التحالف الحوثيين في مأرب آخر معقل للقوات الحكومية في الشمال"؛ في إشارة الى ان الرياض قد تتدخل عسكريا ضد المجلس الانتقالي الجنوبي.

اقرأ المزيد من اليوم الثامن> تقرير: تنظيم "الإخوان" في اليمن.. هل ينجح بإجهاض اتفاق الرياض؟

وأضاف مراسل رويترز "تطالب الولايات المتحدة والأمم المتحدة بوقف إطلاق النار في مختلف أنحاء اليمن من أجل إحياء المفاوضات المتوقفة الرامية إلى إنهاء الحرب. ويريد المجلس الانتقالي الجنوبي إدراج تقرير المصير للجنوب في المحادثات"، قبل ان يذهب الى وضع رأيه الذي لا يستند إلى أي ادلة، زاعم ان مصادر مطلعة - لم يسمها – قالت لرويترز "إن القوى الغربية تخشى أن تؤدي أي حركة انفصالية إلى إطالة أمد الاضطرابات".

اقرأ المزيد من اليوم الثامن> تقرير: تحالف "الإخوان والقاعدة".. إفشال مسار اتفاق الرياض بالجنوب

وقال مراسل إن "الولايات المتحدة وحلفاؤها بما فيهم السعودية قالوا لكل من يريد أن ينصت إنه لا تهاون إزاء قيام دولة مستقلة في جنوب اليمن"؛ دون أن يأتي بأي أدلة، لكن في ذلك الوقت لم يشير إلى مستقبل اليمن "بالحوثيين او بدونهم".

ويبدو ان المراسل الذي حاول الدفاع عن مطامع القوى اليمنية في الشمال باسم الوحدة اليمنية، قد أوقع الوكالة العالمية في سقوط مهني، قد ينال من مهنية الوكالة "على الأقل على المستوى المحلي في الجنوب"؛ بعد ان تحولت من وكالة محايدة إلى منصة الكترونية لنشر الاخبار المضللة التي حاول النيل من قضايا الشعوب وحريتها وحقها في تقرير مصيرها بعيدا عن هذا الخطاب الموجهة.

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة