حقوق وحريات

شرطة لحج في دائرة الاتهام بالتواطؤ..

تقرير: "علي ماطر".. حين يكون النفوذ السلطوي وسيلة للنهب والسلب

الوقت الخميس 21 أكتوبر 2021 7:00 م
تقرير: "علي ماطر".. حين يكون النفوذ السلطوي وسيلة للنهب والسلب

اليوم الثامن علي حيدرة ماطر

منذ ثلاثة عقود وأكثر، ظل الحديث عن الفساد والنهب والسلب لحقوق المواطن، مرتبطة بفترة حكم المسؤول المحلي أو الأمني، وحين يترك السلطة، يتوقف النفوذ السلطوي، إلا ان الأمين العام لمحافظة لحج علي ماطر (الذي ليس له من صفته نصيب)، استمر نفوذه السلطوي حتى بعد ان اقيل من منصبه بالتزامن مع اجتياح الحوثيين للجنوب في العام 2015م.


لكن ما هي القصة الآن.. وما علاقة علي حيدرة ماطر الذي يعيش في المنفى منذ ثماني سنوات؟.


في مايو (أيار) 2010م، تم إعادة انتخاب علي حيدرة ماطر أمينا عاما لمحافظة لحج، وكان لا بد ان يكون لعملية إعادة الانتخاب ثمنها، يقول مواطنون متضررون "ان ماطر قام بالادعاء ملكيته لأرض في الوهط، وحاول بالترهيب والترغيب اقناع الملاك بالتنازل عنها، وظل يستخدم نفوذه في شرطة لحج باعتقال الملاك والزج بهم في السجن، وحين رفضوا الانصياع لكل تهديداته، اصروا الملاك على ان يذهبوا الى النيابة العام، وهناك قدم ماطر أوراقاً ليس لها علاقة بالأرض المتنازع عليها، وكان ذلك قبل أكثر من عام، وحين كانت النيابة في طريقها الى تمكين الملاك من أرضهم رفض رئيس النيابة البت وأجل القضية والنظر فيها، لا أسباب يقول المالكون انهم يجهلونها.


ومنذ عام تكرر المشهد، بين الاعتداء على الأرض والزج بالملاك في السجن، ورفض الذهاب لاستكمال القضية لدى النيابة العامة.


لكن ما علاقة شرطة لحج بالنزاع؟


تقول مصادر حقوقية ان ماطر لا يزال يمتلك نفوذا في شرطة لحج ومركز شرطة تبن الذي تقع فيه الأرض المتنازع عليها، وقد زج بثلاثة شبان من مالكي الأرض في السجن، دون أي أوامر من النيابة بالضبط، بل حتى دون اشعار، حيث تم اخذهم من المنزل دون سابق اشعار".


وأطلع محرر صحيفة "اليوم الثامن" على وثائق تؤكد إن الأرضية تعود للمالك الأصلي سيود صالح، منذ العام 1940م، وهي ارض زراعية معروف تبعيتها انها له، وقد قام بتأجيرها بعقد ايجار في العام 1966 للمزارع محمد شايف اليماني، دون أي تنازل على ان تعود الأرض للمالك الأصلي بعد الانتهاء من عقد الايجار.


وأكد مصدر حقوقي مطلع على ملف القضية "ان اعتقال الملاك للأرض (غير قانوني)، بل ويدين شرطة لحج باعتقال مواطنين في قضية نزاع دون أي أوامر من النيابة او الجهات المختصة، كما ان المسؤول الأسبق علي حيدرة ماطر يرفض الذهاب للنيابة".


وقال مالك الأرض الحاج فضل سيود صالح "ان ما يقوم به المعتدي على الأرض هي عملية ترهيب الهدف منها السيطرة على ملكنا وحقنا الشرعي وفق الوثائق التي بحوزتنا".. مؤكدا ان الوثائق التي يدعي المعتدي انها تؤكد امتلاكه للأرض الزراعية، تبين ان موقع الأرض في مكان أخر يمتلكها ماطر".


وناشد الحاج فضل محافظ لحج ومدير الشرطة بالتدخل ووفق الاعتقال التعسفي لأبنائه الثلاثة الذين تم اعتقالهم بدون أي أوامر او اشعارات من الجهات المختصة، وهو اعتقال تعسفي الهدف منه ترهيبنا لنهب حقنا".


وحمل المواطن فضل سيود، محافظ لحج ومدير الشرطة تبعات تحدث في ظل الفوضى الحاصلة وعدم التزام جهات الاعتقال بالأطر القانونية المتعارف عليها، داعيا الى وقف الاعتداء على أرضه التي يمتلكها وفق الوثائق التي بحوزته".

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة